الجزائرميديا

بعد إيقاف شركتيه للاتصالات اللاسلكية: اتصالات الجزائر تحجب موقعا يملكه نجل خالد نزار

انضم موقع “ألجيري باتريوتيك” الذي يملكه لطفي، نجل وزير الدفاع الوطني الأسبق، الجنرال المتقاعد خالد نزار، إلى قائمة المواقع التي تم حجبها، على غرار موقع “كل شيء عن الجزائر”، ومواقع أخرى.

وأورد الموقع في خبر “عاجل” أكد من خلاله حجب الموقع، غير أنه لم يقدم توضيحات بهذا الشأن. وكان الموقع ذاته قد توقف إراديا في وقت سابق، غير أنه سرعان ما عاد للنشاط بشكل طبيعي، ناشرا مقالا مطولا من وزير الدفاع الأسبق، اتهم فيه السعيد بوتفليقة، شقيق الرئيس السابق ومستشاره الخاص، بالتخطيط لإبعاد نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أحمد قايد صالح، من منصبه كقائد للأركان.

وكان حجب موقع “ألجيري باتريوتيك” منتظرا برأي المتابعين، بالنظر إلى التطورات التي حصلت بين وزير الدفاع الأسبق والسلطات القائمة، فقبل أيام معدودات، أعلنت سلطة ضبط البريد وتكنولوجيات الاتصال، وقف نشاط اثنين من الشركات المختصة في التزويد بالأنترنيت (آس آل سي)، و(ديفونا)، وهما الشركتان اللتان تملكهما عائلة الجنرال السابق.

وفي غياب أي تأكيد رسمي من أية جهة كانت، تحدثت وسائل إعلام أجنبية ومحلية ومنصات شبكات التواصل الاجتماعي، عن فرار وزير الدفاع الأسبق وعائلته إلى الخارج، وأشارت بعض التسريبات إلى أن نزار يوجد حاليا في إسبانيا لاجئا (؟).

وبموازاة ذلك، تم استحداث حساب على شبكة التغريدات القصيرة “تويتر”، يحمل اسم خالد نزار، وتضمن تغريدات منتقدة للفريق أحمد قايد صالح، وتحدث نزار في واحدة من هذه التغريدات عن أنه سوف لن يعود إلى الجزائر، لأنه يتوجس وجود مخطط لاعتقاله.

أما نجله لطفي نزار، المسير لمصالح شركات عائلة وزير الدفاع الأسبق، فقد صرح في حوار أجراه مع أحد المواقع يديره جزائري فار يقيم بالعاصمة البريطانية لندن، بأنه لا توجد أي مذكرة توقيف صدرت بحقه.

 

رابح زواوي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم