رياضة

بلماضي: “مباراة الجزائر وفرنسا سيغلب عليها الطابع التاريخي لما تكتسيه من أهمية للبلدين”

رحب مدرب المنتخب الوطني جمال بلماضي مرة أخرى بفكرة مواجهة المنتخب الفرنسي مستقبلا في تصريح راديو” RMC”،بعدما كان قد قال نفس الكلام خلال الندوة الصحفية التي عقدها قبل مواجهة البنين الودية ولقيت صدى كبير سواء في الجزائر أو فرنسا من خلال ردود الفعل التي لقيتها تصريحاته، وتجاوب معها رئيس الاتحادية الفرنسية مانويل لوغريت ولاعب المنتخب رافاييل فاران.
جمال بلماضي في رده على سؤال زميله السابق في مارسيليا كريستوف دوغاري، اعتبر مواجهة أبطال العالم لمرتين أمر جيد ومهم لأشباله ومفيد من ناحية المستوى، كما ألح على الأهمية الكبيرة لهذه المواجهة من الناحية التاريخية فهي ستساعد حسبه على تحسين العلاقة أكثر بين البلدين خاصة بما أن الرياضة متعودة على اصلاح ماتفسده أمور أخرى وبالأخص كرة القدم.
مهندس التتويج باللقب الافريقي لم يخفي سعادته الكبيرة باجرائها في القريب العاجل حيث سيكون على مقاعد البدلاء كمدرب بعدما عاش أجوائها كلاعب سنة 2001 وقال:”سأرفع يديى الاثنين اذا ماأرادو معرفة رأيي” .
و عن مكان اجراء المواجهة أبدى مدرب الخضر سعادته بتقدم وتيرة الأشغال في الملاعب قيد الانشاء وصرح:” أنا سعيد بتقدم وتيرة الأشغال في الملاعب الأربعة التي ستسلم قريبا خاصة وأنه هنالك رغبة سياسية،كما أن الجزائر لديها رغبة في تنظيم كأس أمم افريقيا مستقبلا وهو ما من شأنه أن يمنحنا الاختيار لتحديد مكان لعب المواجهة”.
وتابع بلماضي:”لا أستبعد أن تجرى بتاريخ أكتوبر 2020 في وهران بالملعب الجديد أو الجزائر العاصمة،لكن الأمر الذي أؤكده أن المنتخب الفرنسي سيحظى باستقبال كبير من الجماهير الجزائرية التي لن تسعها مدرجات الملعب الذي ستجرى فيه المباراة”.
عماد بوكبوس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى