الجزائرثقافة

بلمهدي يدعو معتنقي الديانة المسيحية الى طلب اعتماد كنائسهم للممارسة شعائرهم بكل حرية 

دعا وزير الشؤون الدينية والأوقاف، يوسف بلمهدي، المواطنين والرعايا من غير  المسلمين إلى طلب إعتمادات من وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية من أجل فتح كنائس جديدة، بغية ممارسة شعائرهم الدينية بكل حرية كما يكفله قانون الشعائر الدينية بالجزائر .

استغل وزير الشؤون الدينية والاوقاف يوسف بلمهدي خلال  تدخله  افتتاح ملتقى رؤساء فروع المركز الثقافي الإسلامي، للرد على قضية غلق الكنائس التي تنشط بطريقة غير قانونية في تيزي وزو والتي أثارت جدلا واسعا، بالتأكيد على أن غير المسلمين يمكنه التعبد بكل حرية لكن في كنائس معتمدة بصفة قانونية لا فوضوية داعيا في هذا السياق كافة الرعايا غير المسلمين طلب ترخيص أو اعتماد من وزارة الداخلية والجماعات المحلية لفتح كنائيس لممارسة شعائرهم الدينية موضحا في نفس السياق أن الجزائر بلد يضمن ممارسة الشعائر الدينية لغير المسلمين في اطار قانوني منظم كما يقر به قانون الشعائر الدينية الصادر سنة 2006 والمستمد روحه من الدستور .

للإشارة فان العديد من الجهات الأجنبية بتواطئ اطراف داخلية تستعمل ملف ممارسة الشعائر الدينية لغير المسلمين في محاولة منها للف أيدي الجزائر نظير مواقفها الدولية العادلة لاسيما ما تعلق بدعم تقرير مصير الشعوب المستعمرة وفق ماتنص عليه لوائح هيئة الأمم المتحدة رغم ان الجزائر البلد الإسلامي الوحيد الذي تضمن تمثيل لغير المسلمين من المسيحين واليهود في مختلف المجالس الدينية المعتمدة من قبل وزارة الشؤون الدينية والأوقاف .

ابراهيم لعمري

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى