اتصالالجزائر

بن غبريت تجدد استعداها للحوار مع الشريك الاجتماعي

ريم بن محمد

جددت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، اليوم الأحد، استعدادها للحوار مع الشريك الاجتماعي لمعالجة الملفات العالقة في أرضية المطالب التي رفعها تكتل نقابات القطاع.

وقالت الوزيرة على أمواج الإذاعة الجزائرية إن “مطالب النقابات تتمركز أساسا حول معالجة الاختلالات الواردة في القانون الأساسي وكذا ملف الخدمات الاجتماعية”، مشيرة إلى أن النقاش حول القانون الأساسي لعمال قطاع التربية بلغ “مرحلته النهائية”.

وأكدت على ضرورة “عدم الاستعجال” في معالجة الاختلالات الواردة في القانون الأساسي لعمال التربية “حفاظا على حقوق كل فئة من مستخدمي القطاع”، مبرزة أن لجنة القانون الأساسي لعمال التربية “تعمل بصفة مستمرة, بالتنسيق مع المديرية العامة للوظيفة العمومية, لتنفيذ المرسوم الصادر سنة 2014”.

وأكدت “تغيير وزارة التربية لإستراتيجيتها في الحوار والنقاش مع الشريك الاجتماعي”، موضحة أنه “بدل تنفيذ المطالب مثلما تم خلال سنتي 2014 و 2015، تقوم الوصاية بالتدقيق في جوهر المشاكل المطروحة من طرف ممثلي النقابات”.

وكانت وزيرة التربية قد عبرت يوم الخميس الماضي عن “استعدادها للتكفل بما يمكن تحقيقه من مطالب، خاصة ذات الطابع البيداغوجي”، مشيرة بخصوص المطلب المتعلق بالقدرة الشرائية وقانون التقاعد أنه “ليس من اختصاص وزارة التربية”.

674 الف مترشح للباكالوريا

وبخصوص الامتحانات الرسمية، كشفت الوزيرة، بأن عدد المسجلين للامتحانات الوطنية تجاوز مليوني مترشح، 674120 منهم مسجل لشهادة الباكالوريا، من بينهم 38.99 بالمائة أحرار، مقابل 812056 مسجل في امتحان الخامسة و 630728 في شهادة التعليم المتوسط.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى