الجزائر

بن غبريط تحاول استدراج النقابات للحوار  

إبراهيم لعمري

أعلنت وزارة التربية الوطنية، عن تنظيم لقاءات ثنائية مع النقابات  المستقلة للقطاع لى غاية يوم الخميس المقبل، في خطوة لإقناعهم بضرورة العدول عن فكرة تنظيم إضراب وطني نهاية شهر فيفري الجاري، وحركات احتجاجية بأربع ولايات من الوطن.

وأفادت الوزارة في بيان نشرته  على موقعها الإلكتروني، أنه بعد إيداع نقابات “كناباست” ونقابة عمال التربية، والاتحاد الوطني لعمال التربية والنقابة الوطنية المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي والتقني، ومجلس ثانويات العاصمة، لإشعاراتهم المتضمنة إضرابا يومي 26 و27 فيفري، والمستلمة ظهيرة الإثنين، برمجت وزارة التربية الوطنية لقاءات ثنائية مع النقابات الموقعة على هذا الإشعار بداية من زوال الاثنين وإلى غاية يوم الخميس 21 فيفري.

وفي وقت سابق، أعلن التكتل المستقل لنقابات التربية (يضم 6 نقابات) الدخول في إضراب وطني يومي 26 و27 فيفري الجاري، متبوعًا بوقفات احتجاجية جهوية في كل من باتنة، الاغواط غليزان، والبليدة اليوم الأربعاء على الساعة العاشرة لتحقيق المطالب المرفوعة وقال صادق دزيري، رئيس النقابة الوطنية لعمال التربية والتكوين، إن التكتل المستقل لم يجد حلًا آخر سوى التوجه إلى الإضراب وذلك بعد رفض الاستجابة لمطالبه المرفوعة وحمّل المتحدث، حكومة أحمد أويحيى، مسؤولية الملفات العالقة، مشددًا الانشغالات التي ترفعها نقابات التربية تحتاج إلى تدخل الحكومة، على غرار تراجع القدرة الشرائية، والقانون الأساسي والأسلاك المشتركة بالإضافة إلى منح الجنوب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم