اتصالالجزائر

بوتفليقة يسير البلاد لوحده

إبراهيم لعمري

أكد وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل، الثلاثاء بباريس أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة هو وحده من يسير البلاد مؤكدا ان السلطات الجزائرية وافقت على تطويب الرهبان ضحايا الاعتداء الارهابي بتبحريين وسيكون في الأشهر القادمة .

وقال الوزير عبد القادر مساهل في حوار لقناة فرانس 24 على هامش زيارته لباريس، إن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة  يتابع عن كثب جميع الملفات التي تخص تسيير البلاد ، مؤكدا أنه الوحيد الذي يقرر في الجزائر وليس هناك شخص آخر غيره واوضح انه فيما يخص الملفات الدبلوماسية فانه أي الوزير مساهل في إتصال دائم مع رئيس الجمهورية  و”اتلقى التعليمات منه” أما بالنسبة لأخيه السعيد بوتفليقة فهو حسب مساهل “مستشار مثل الآخرين”، وجاء هذا ردا على سؤال الصحفي الفرنسي بخصوص الإشاعات المتداولة حول وجود دور لأخيه السعيد بوتفليقة في منظومة الحكم وردا عن سؤال يتعلق بـ “معارضي” ترشح الرئيس بوتفليقة للعهدة الخامسة،  قال مساهل أن القرار يعود إليه وحده والشعب الجزائري وحده من يختار في رئاسيات 2019 ,كما تحدث مساهل عن الزيارة الميدانية التي قام بها أمس الرئيس عبد العزيز بوتفليقة  إلى ولاية الجزائر، وتدشين مسجد كتشاوة العثماني والخطوط الجديدة للميترو، وقال أنها تندرج ضمن نشاطاته المبرمجة و أنه يقوم بمهامه بشكل طبيعي جدا.

من جهة اخرى كشف رئيس الدبلوماسية الجزائرية أن الجزائر منحت موافقتها على تطويب رهبان تبحرين ، وأضاف أن هؤلاء الرهبان الفرنسيين السبعة سيتم تطويبهم في بضعة أشهر، في غضون أسابيع قليلة، بوهران.

وردا على سؤال حول احتمال حضور البابا فرانسيس للجزائر، لم يستبعد رئيس الدبلوماسية الجزائرية ذلك، حيث قال سنرى، لماذا لا وليس لنا مانع .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى