اتصالالجزائر

بوشارب:”جماجم ورفاة الشهداء جزء من تاريخ الجزائر ولاتفريط فيها”

إيمان عيلان

إستقبل، اليوم، رئيس المجلس الشعبي الوطني، معاذ بوشارب، سفير فرنسا بالجزائر”كزافيي ديريانكور”، في إطار تقييم التعاون البرلماني بين البلدين، وبالأخص على مستوى اللجنة البرلمانية الكبري المزمع عقدها في الأيام المقبلة.

اللقاء الذي جرى بمقر المجلس الوطني، تم التطرق فيه إلى واقع العلاقات الجيدة التي تجمع فرنسا والجزائر، والتطورات الحاصلة بين البلدين خاصة في ظل تكثيف الزيارات بين المسؤولين على أعلى المستويات.

وخلال اللقاء عرض بوشارب، على السفير الفرنسي جملة من الإصلاحات التي بادرها رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، متحدثا عن “إلتزام الجزائر باحترام الشرعية الدولية، لاسيما المتعلقة بالكفاح لتقرير المصير، على غرار حال الشعبين الفلسطيني والصحراوي” حيث أبرز جهود الدولة الجزائرية من أجل إيجاد الحلول السلمية، والتوافقية للأزمتين في مالي وليبيا، ودورهما في محاربة التطرف سواء بانتهاجها سياسة المصالحة الوطنية أو من خلال دعوتها لتجفيف منابع الإرهاب، والامتناع عن دفع “الفدية”.

بوشارب وفي خضم حديثه تطرق إلى موضوع الذاكرة “حرص الجزائر على استعادة جماجم، ورفات بعض الشهداء باعتبارها جزء ذو قيمة خاصة من تاريخ الجزائر ولا يمكن التفريط ”

من جهته ابدى السفير الفرنسي إرتياحا  للمجهودات المبذولة، من أجل ترقية التعاون الثنائي بين البلدين، حيث دعا البرلمانيين إلى “مصاحبة الجهود الدبلوماسية لتنويعه حتى يشمل مجالات أخرى” .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى