رياضة

بونجاح يعتذر والأنصار يقومون بلفتة طيبة اتجاهه

قام أنصار المنتخب الوطني بلفتة طيبة اتجاه المهاجم بغداد بونجاح، بعد أن حاصروا حافلة “الخضر” عقب نهاية مباراة كوت ديفوار في ربع نهائي كأس إفريقيا، مرددين عبارة “الله أكبر..بغداد بونجاح”.

وتأهل المنتخب الوطني إلى نصف نهائي كأس إفريقيا الجارية وقائعها بمصر حتى 19 جويلية القادم، عقب فوز بركلات الترجيح أمام كوت ديفوار (4/3)، بعد انتهاء المباراة بالتعادل (1/1)، في مقابلة كان فيها المنتخب الوطني قادرا على حسمها مع بداية المرحلة الثانية لولا تضييع بونجاح لركلة جزاء.

وانتظر أنصار “الخضر” أمام مخرج ملعب السويس بمصر والذي احتضن مباراة كوت ديفوار، حافلة المنتخب الوطني لدى استعدادها لمغادرة الملعب باتجاه الفندق ليحاصروها ويهتفوا مطولا بحياة بونجاح للرفع من معنوياته، وهذا ما لقي استحسان جميع اللاعبين وأعضاء الطاقم الفني، لاسيما المعني بالأمر الذي أهدى هؤلاء المشجعين قميصه.

ووعد بونجاح بالتدارك والتسجيل في نصف النهائي يوم الأحد، أمام نيجيريا بداية من الساعة الثامنة ليلا بتوقيت الجزائر، ولم لا في النهائي أيضا، وقال بعد نهاية المواجهة:”لقد عشت بقية أطوار اللقاء بعد خروجي وترك مكاني لسليماني على الأعصاب..لو حدث أي تعثر كنت أنا السبب”، وتابع:”أطلب الاعتذار من الجميع وسأحاول التعويض في لقاء نيجيريا”.

عبدو صحراوي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم