رياضة

بيان: إدارة اتحاد العاصمة تفتح النار على رئيس شبيبة القبائل

وصفت إدارة اتحاد العاصمة الاستقبال التي حظيت به في تيزي وزو بـ”العار”، وهذا بمناسبة مباراة فريقها أمام شبيبة القبائل، الخميس ضمن فعاليات الجولة الـ27 من الرابطة المحترفة الأولى، مشيرة إلى أن بعثة الفريق تعرضت إلى اعتداءات “جبانة” بغرف حفظ الملابس من طرف بعض الدخلاء.

وحمّلت إدارة “سوسطارة” في بيان نشر على الموقع الرسمي لها، مسؤولية الأحداث المؤسفة التي شهدتها المواجهة، إلى رئيس شبيبة القبائل الشريف ملال والمدير العام نسيم بن عبد الرحمن.

وجاء في البيان:”العار، هكذا يمكن وصف تصرف إدارة فريق شبيبة القبائل، خلال مباراة الجولة الـ28 لبطولة الدرجة الأولى..لقد عاش الاتحاد، الجحيم بملعب أول نوفمبر في تيزي وزو، لقد تعرض لاعبو الاتحاد لاعتداءات بغرف حفظ الملابس من طرف “مجهولين” حاصروا اللاعبين وهددوهم كما اعتدوا على الثنائي منصوري ومفتاح في النفق المؤدي إلى غرف حفظ الملابس..إدارة “الكناري” وعلى رأسها الرئيس شريف ملال والمدير العام، نسيم بن عبد الرحمان، دافعا على هؤلاء الدخلاء عند تدخل الشرطة”. وأضاف البيان: “يا ملال،  أنت بعيد كل البعد عن الاحترافية التي تتحدث عنها عبر وسائل الإعلام، كرة القدم تلعب على الميدان، وليس في النفق المؤدي إلى غرف تغيير الملابس..لقد فزتم في مباراة أمس، وسنفوز باللقب يوم الثلاثاء، ننتهز هذه الفرصة لنحيي أنصارنا الذين انتقلوا بشكل جماعي إلى تيزي وزو، وكذلك العديد من مناصري الشبيبة الذين استقبلونا جيدا..نود أيضا أن نشير إلى أن مسؤولي “الكناري” الآخرين المحترمين بذلوا قصارى جهدهم لتشريف “الشبيبة”، كونهم لم يقبلوا هذه التصرفات ضدنا، على عكس السيد ملال وقواته من البلطجية”.

 

عبدو صحراوي

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم