اتصالالجزائرالرئيسيةرياضةسلايدر

بيراف يتحدث عن تطبيع “رياضي” بين الجزائر وإسرائيل قريبا !

وليد أشرف

أعلن رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية مصطفى بيراف تنقل وفد من اللجنة الأولمبية إلى فلسطين قريبا، مؤكدا أن الزيارة ذات طابع رمزي وآخر رياضي يستهدف تقديم الدعم والمساعدة للجنة الأولمبية الفلسطينية في التنظيم والتسيير.

وأضاف بيراف في منتدى جريدة “ديكا نيوز”، اليوم الأحد 11 مارس، أنه سيقود بدوره في 22 أفريل المقبل وفد ثان للجنة الأولمبية الجزائرية إلى فلسطين تلبية، لطلب رئيس الأولمبية الفلسطينية لدى زيارته الأخيرة لبلادنا ولقائه مع الوزير الأول، وستكون المناسبة فرصة لتدشين ملعب جديد يحمل اسم الرئيس الراحل هواري بومدين.

وإلى غاية اليوم لم يسبق وأن زار مسؤول جزائري الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ 1948 أو 1967 ، حيث تعتبر السلطات الجزائرية ذلك بمثابة تطبيع مع اسرائيل الذي يراقب إلى اليوم جميع المنافذ إلى الأراضي الفلسطينية،ـ حيث تعتبر سلطة الحكومة الفلسطينية رمزية أكثر منها حقيقية.

يذكر أن المرة الوحيدة التي زار فيها جزائريون إسرائيل منذ 1948 كان في العام 2001 عندما قام وفد اعلامي جزائري بزيارة إسرائيل إلا أنه لقي استنكار كبير من قبل العديد من الاحزاب والشخصيات ومنذ ذلك التاريخ تم التوقف عن القيام بأي مبادرة في هذا الاتجاه، إذا استثنيا المصافحة “التاريخية” بين الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ورئيس وزراء اسرائيل ايود باراك في يوليو 1999 على على هامش تشييع جنازة الملك الراحل الحسن الثاني.

وكانت المصافحة بعد أشهر قليلة من وصول الرئيس بوتفليقة إلى الحكم، مما أعتبر محاولة من الرجل كسر واحد من ابرز الطابوهات في الجزائر، باعتبارها من الدول النادرة في العالم العربي التي لم تقيم أي علاقات مع “إسرائيل”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى