الجزائر

تأجيل محاكمة إرهابيان ضمن كتيبة “الأرقم” ببومرداس

قررت، اليوم الأربعاء، محكمة جنايات الاستئنافية بمجلس قضاء العاصمة، تأجيل محاكمة متورطان في جناية الانتماء إلى جماعة إرهابية مسلحة، على خلفية نشاطهما لصالح سرية “الأرقم” ببومرداس المنضوية تحت لواء تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.

وبحسب ملف القضية، التي تعود وقائعها  إلى تاريخ 08 سبتمبر 2013 عندما اتصلت المدعوة “أ.م” بالفرقة المتنقلة للشرطة القضائية ببوروبة من اجل إخطارهم بان شقيقها الإرهابي المبحوث عنه “أ.كريم” المكنى “ابو معاذ” يريد تسليم نفسه إلى مصالحهم والاستفادة من تدابير المصالحة الوطنية ، وبعد توقيفه صرح انه بعد هروبه من الجبل أخفى حزام ناسف في وسط الحراش على بعد مائة متر عن شاطئ الميناء القديم بحي القوس بدلس ولاية بومرداس.

وتبين عبر مراحل التحقيق أن المتهم انه التحق بمعاقل الجماعات الإرهابية التي تنشط في ناحية الوسط بالضبط سرية الثنية سنة 2007 المنضوية تحث لواء كتيبة الأرقم تحث إمارة الإرهابي “سيد علي بلقاسم “المكنى “خالد أبو سليمان” ، بعدما أقنعه بذلك ابن حييه بباش جراح الارهابي بن عبد الله نسيم المكنى “مصعب ابو اليقظان” طاالب جامعي تخصص الشريعة الذي قضي عليه سنة 2011 من طرف الجماعة الارهابية بعدما تبين انه يعمل كمخبر لمصالح قوات الأمن العسكر.

وأضاف المتهم في تصريحاته انه في بداية سنة 2009 أصيب بجروح على مستوى عينه اليسرى من جراء قصف قوات الجيش الشعبي الوطني لمعاقل الإرهابيين وتم نقله وعلاجه لمدة شهرين بعيادة الكتيبة، وكان يحوز على بندقية من نوع مانشيستر وبأمر من أمير المنطقة آنذاك “عبد المومن رشيد” المكنى “حذيفة الجند” تم تحويله إلى جند الأنصار بكتيبة عثمان بن عفان

كما شارك في وضع كمين لعناصر الدرك الوطني لنبي عمران ، وفي عملية انتحارية بواسطة سيارة مفخخة ضد مقر الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية للثنية قام بها انتحاري يكنى “حمزة السبع”، إضافة إلى عملية انتحارية ضد مقر حراس السواحل لزموري بواسطة سيارة مفخخة نفذها المدعو بن ربيع فيصل المكنى “ابو سجادة، المنحدر من باش جراح، وضع متفجرات في الطريق السريع بالثنية بنواحي بني عمران وسوق الحد من طرف الارهابي قوري عبد المالك امير تنظيم داعش بالجزائر .

 

ريم بن محمد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم