سيارات

تراجع الحصة السوقية لـ”فولكس فاغن” في أوروبا

تراجعت الحصة السوقية لشركة “فولكس فاغن” في أوروبا خلال الشهر الماضي مع فشل الشركة في مواكبة أداء المنافسين الأوروبيين، في أعقاب فضيحة الانبعاثات السامة، فيما أظهرت بيانات حديثة أن مبيعات الشركة 8.4% الشهر الماضي.

وأعلنت جمعية مصنعي السيارات الأوروبية، أن تسجيلات سيارات “فولكس فاغن” في أوروبا قد ارتفعت 8.3% في سبتمبر الماضي في حين نما السوق بأكمله بنحو 9.8% في نفس الفترة.

أودي وسكودا

وبلغت نسبة مبيعات شركة «أودي» المالكة لـ«فولكس فاغن»، و«سكودا»، و«سيات» حوالي 23.3% من إجمالي مبيعات السيارات في أوروبا خلال الشهر الماضي، مقابل 23.7 % في نفس الفترة من العام السابق بحسب ما نقلته البيان عن وكالات الأنباء.

وما زالت «فولكس فاغن» تعد أكبر شركة لتصنيع السيارات في أوروبا حتى الآن، مع تراجع حصتها السوقية إلى 25% من 25.3% في أول 9 أشهر من العام الجاري على أساس سنوي يليها «بيجو سيتروين» بنسبة 10.4 %.

حملة استدعاء

ومن المقرر أن تقوم «فولكس فاغن» باستدعاء 8.5 مليون سيارة في أوروبا خلال الفترة المقبلة، على خلفية اعترافها بالغش في اختبارات قياس الانبعاثات السامة.

وأفاد تقرير أمس أن مبيعات الشركة الألمانية للسيارات في الاتحاد الأوروبي ارتفعت الشهر الماضي 8.4% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، رغم تورط الشركة في فضيحة التلاعب في قيم عوادم سياراتها التي تعمل بالديزل.

وذكرت رابطة شركات صناعة السيارات الأوروبية أن مبيعات فولكس فاغن جاءت أقل بفارق طفيف عن اتجاهات السوق بشكل عام، حيث إن مبيعات جميع طرز السيارات في الكتلة الأوروبية ارتفعت 9.8 % إلى 1357 مليون سيارة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى