اتصالالجزائرالرئيسيةسلايدر

ترسيم الانقلاب على بوحجة وانتخاب رئيس جديد للمجلس الشعبي الوطني

وليد أشرف

تم صبيحة اليوم الأربعاء 24 أكتوبر، بالمجلس الشعبي الوطني، ترسيم الانقلاب على رئيس المجلس السعيد بوحجة من طرف نواب الاغلبية بقادة جبهة التحرير والتجمع الوطني الديمقراطي الذين قاموا بما يشبه عملية قرصنة للمجلس الشعبي الوطني وإنتخاب رئيس جديد وفرض شرعية الامر الواقع.

وبأنتخاب نواب الموالاة النائب عن حزب الآفلان، معاذ بوشارب رئيسا جديدا للمجلس الشعبي الوطني، في إجراء غير مسبوق في تاريخ الجزائر، بات المجلس الشعبي الوطني برئيسين إثر تشبث السعيد بوحجة بمنصبه.

ورفض الرئيس الشرعي للبرلمان السعيد بوحجة الرضوخ للدوس على الدستور، وقال في تصريحات صحفية إنه متمسك بالشرعية.

وقام النواب بإثبات حالة الشغور بطريقة غريبة بالنظر إلى عدم وجود مانع صحي أو استقالة من السعيد بوحجة رئيس البرلمان الذي يعتبر القرار بغير قانوني وغير دستوري، وهذا في انتظار تدخل صريح من رئيس الجمهورية الذي يملك حق حل البرلمان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى