الجزائرالرئيسيةسلايدر

تغريدتان مثيرتان منسوبتان إليه: ما سر صمت الجنرال المتقاعد خالد نزار؟

“تغريدتان” عبر حساب منسوب لوزير الدفاع الأسبق الجنرال المتقاعد خالد نزار، في شبكة التواصل الاجتماعي للتدوين المصغر، تويتر، تخوض في الظرف الخاص الذي تمر به البلاد.

القضية شغلت بال الناشطين عبر شبكات التواصل الاجتماعي فبيسبوك، لأن وزير الدفاع الأسبق، ليس من عادته الخروج عن تحفظه عندما يتعلق الأمر بمن هم في السلطة.

نزار وعلى الرغم من امتلاك نجله لموقع “ألجيري باتريوتيك”، الإخباري، إلا أنه لم يؤكد أو ينفي صحة “التويتر” المنسوب إليه، والذي غرد فيه خارج الإطار التي سرب فيها شهادته الأخيرة، التي اتهم فيها شقيق الرئيس السابق ومستشاره الخاص، السعيد بوتفليقة، بأنه استشاره في إقالة نائب وزير الدفاع وقائد أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أحمد قايد صالح.

وتأتي هذه الإشاعات في وقت تتحدث فيه بعض التسريبات تعذر التأكد من صحتها، أن العدالة قد شرعت بالفعل في التحقيق في شركات نجل وزير الدفاع الأسبق، لطفي نزار، الذي يملك واحد من أكثر الشركات الناشطة في قطاع تكنولوجيات  الاتصال الحديثة “آس آل سي”.

يشار إلى أن آخر ظهور لوزير الدفاع الأسبق، كان في مطار أورلي بباريس، أين دخل في اشتباك مع أحد الشبان الجزائريين، كان يتغنى برئيس أركان الجيش، قايد صالح، ويتهم نزار في ماضيه، وفق ما أظهره فيديو بثه ناشطون على شبكات التواصل الاجتماعي، فيسبوك، وخلف جدلا كبيرا يومها.

 

رابح زواوي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم