اتصالالجزائر

تناقضات بين المسؤولين وغياب التنسيق في قضية وباء الكوليرا

وحيد جودي

مع انتشار وباء الكوليرا ببعض الولايات كالبويرة ، تيبازة ، العاصمة والبليدة ظهرت تناقضات عند المسئولين المحليين والمركزيين والذين لهم علاقة مباشرة أو غير مباشرة بحدث الساعة في الجزائر.

حيث في كل يوم تطل علينا أخبار جديدة وتناقضات في الكلام بين المسؤولين وهذا تأكيد ضمني أن التنسيق غائب وهذه الثقافة لا يمتلكلها مسئولينا وإلا كيف نفس هذا الكلام الكثير والذي يحمل العديد من التغيرات بين الفينة والأخرى وكأن كل مسئول ينتظر الأخر في المنعرج لتكذيب أقواله.

كما هو الحال لمدير الصحة بولاية البليدة جمعة الذي سارع إلى تكذيب تصريح مدير مستشفى بوفاريك  دغموش الذي قال أن هناك أشخاص ينحدرون من ولاية البويرة في مصلحة الأمراض المعدية والأوبئة بينما أوضح أن الحالات الموجودة هي لأشخاص من العاصمة البليدة وتيبازة فقط  في حين ذهب إلى تأكيد أن الحالات المسجلة في ارتفاع بكثير عن الأرقام المقدمة من طرف مدير المستشفى ورئيس مصلحة الوقاية والسؤال المطروح في هذه الحالة أين أتى مدير الصحة بهذه الأرقام الجديدة التي زادت من هلع المواطنين بهاته الولاية؟  دون الحديث عن تناقضات بين مديرية الجزائرية للمياه و الري والموارد المائية التي تؤكد عن سلامة المياه الصالحة للشرب في الوقت تؤكد وزارة هذه الأخيرة أن الماء غير صالح للاستهلاك في منطقة احمر العين بتيبازة ما جعلها تقدم اليوم على ردم المنبع.

بينما فند مدير الصحة هذا الخبر وأكد أن التحاليل التي أجريت على عينات من قطرات الماء تثبت أنها سلبية والمياه لا تحمل لآي جراثيم وهذا ما أكده حتى مدير معهد باستور الزوبير حارث  لكن لوزارة حسين نسيب راي أخر ويرى البعض أن هذه التناقضات ستفتح الأبواب والمجال للاتهامات بين كل الأطراف المعينة بالمسالة لان كل مسئول يريد رمي المسؤولية على الأخر خوفا من مقصلة الإقالة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى