الرئيسيةالعالم

تنفيذا لتعليمات تبون: برنامج ثنائي بين الجزائر وتونس لمكافحة الإرهاب العابر للحدود

  قال، وزير المجاهدين، الطيب زيتوني، اليوم السبت، بمدينة ساقية سيدي يوسف تونس، إن الجزائرو تونس يعملان على تنفيذ عدة برامج تنموية لمواجهة تحديات المرحلة الراهنة و ضمان استقرار و أمن البلدين من خلال التصدي و بكل حزم للإرهاب العابر للحدود.

فنيش صهيب

وأكد الوزير في كلمة ألقاها بدار الضيافة لبلدية ساقية سيدي يوسف، بمناسبة إحياء الذكرى الـ62 لأحداث ساقية سيدي يوسف، بحضوروزير البيئة و التنمية المحلية التونسي مختار الهمامي و واليي سوق أهراس و الكاف التونسية، أن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون و نظيره التونسي قيس سعيد، قد شرعا في انطلاقة متجددة وفق رؤية جديدة لتنفيذ عدة برامج تنموية مشتركة بين البلدين تساهم في الرفع من المستوى المعيشي للشعبين و الارتقاء بالعلاقة بين البلدين إلى مستوى شراكة استراتيجية شاملة و مستدامة تخدم المصلحة المشتركة للبلدين.

وأوضح الوزير زيتوني قائلا” إن إحياء الذكرى الـ62 لأحداث ساقية سيدي يوسف تعد فرصة لاستقراء الراهن و استشراف المستقبل في إطار المصير المشترك خدمة لمصالح الشعبية و كسبا لرهان الأمن و التنمية و استغلال الفرص الكثيرة التي توفرها اقتصادياتنا في كافة الميادين، و هي كفيلة، للاستجابة للتطلعات المشروعة و المساهمة في إعلاء صرح بلدينا و تدعيم أسس التنمية و فتح الأمل أمام الشباب لحملهم على تعزيز ثقتهم في قدراتهم.

كما قام الوزير زيتوني رفقة وزير البيئة و التنمية المحلية التونسي مختار الهمامي بالتحدث عن عمق الروابط التاريخية الجزائرية-التونسية و عزم قيادة البلدين على المضي قدما من أجل بناء مصير مشترك في إطار استراتيجية متكاملة و شاملة ترمي إلى تحقيق التنمية عبر ولايات الشريط الحدودي للبلدين و النهوض بالأوضاع المعيشية لقاطنيها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى