اقتصاد وأعمالالرئيسيةسلايدر

توقف المحادثات بين اكسون موبيل الأمريكية والجزائر بسبب الحراك الشعبي

توقفت المحادثات بين إكسون موبيل العملاق الأمريكي في مجال النفط، والجزائر لتطوير حقل غاز طبيعي في جنوب الجزائر ، بسبب المظاهرات والحراك الشعبي  للمطالبة بتغيير النظام.

وكانت شركة إكسون التي تتخذ من تكساس مقرا لها دخلت في محادثات مع شركة النفط الوطنية الجزائرية سوناطراك قبل عدة أشهر لتطوير حقل في حوض أحنت بجنوب غرب البلاد، بحسب المصادر القريبة من المناقشات.

وذكرت وكالة رويترز، أن مسؤولين من الجانبين أجروا محادثات الأسبوع الماضي في هيوستون بولاية تكساس لبلورة التفاصيل، لكن إكسون آثرت تعليق المناقشات، بشكل مؤقت على الأقل، بسبب المظاهرات ويعود توقف المحادثات إلى حقيقة أن الرئيس المدير العام لسوناطراك عبد المؤمن ولد قدور، معين من طرف الرئيس بوتفليقة ، مما يوحي بأن مصيره مرتبط بشكل وثيق بمصير الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي تلخى عنه حلفائه وحزبه جبهة التحرير الوطني الذي أعلن صراحة دعمه للحراك الشعبي.

 

إبراهيم لعمري

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم