اقتصاد وأعمال

توقيف الفرن العالي بمركب الحجار بسبب تذبذب التموين بالحديد الخام

تم توقيف الفرن العالي رقم 2 بمركب الحديد والصلب سيدار الحجار بعنابة عن العمل بسبب تذبذب التموين بالمادة الاولية الضرورية لصناعة الحديد والصلب (الحديد الخام) من منجمي الونزة وبوخضرة (تبسة)، حسبما أفاد به الرئيس المدير العام بالنيابة لطفي مانع.

وأوضح ذات المسؤول بان توقيف الفرن العالي الذي يمثل الحلقة الأولى لسلسلة إنتاج الحديد والصلب بالمركب تم يوم الثاني من سبتمبر الجاري وذلك بعد نفاد احتياطي المركب من المادة الأولية المتمثلة في الحديد الخام بسبب تذبذب في التموين وتوقفه لأيام متتالية من منجم الونزة وأضاف المصدر بأن المركب اضطر الى توقيف الفرن العالي بصفة مؤقتة كإجراء وقائي للمحافظة على هدا التجهيز الصناعي الهام الذي يتطلب تشغيله – كما قال- توفر احتياطي كافي من المادة الحديد  بأكثر من 30 يوما  وذكر في السياق ذاته بأن إدارة المركب أمام استمرار وضعية التذبذب في التموين أوفدت فريقا من المختصين من إطارات سيدار الحجار الى منجم الونزة لمعاينة وضعية إنتاج الحديد الخام و كذا تحويله نحو مركب الحجار مؤكدا بأن هذا الفريق وقف على الصعوبات المطروحة لإنتاج الحديد الخام  وعرض على إدارة المنجم خبرته في مجال صيانة معدات إنتاج هده المادة الأولية.

ومن جهته أصدر الشريك الاجتماعي لمركب سيدار الحجار مساء  الخميس  الفارط بيانا وجه فيه نداء إلى السلطات المعنية قصد التدخل السريع لمعالجة إشكالية تموين مركب سيدار الحجار بالحديد الخام لتمكينه من تحقيق أهدافه الإنتاجية وضمان استقراره والحفاظ على مكاسب العمال.

 

لعمري ابراهيم

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم