اتصالاقتصاد وأعمال

جازي تسجل زيادات قوية في المشتركين وفي هامش الأرباح

سمير بن عبد الله

أعلنت جازي الشركة الرائدة في مجال تكنولوجيا الاتصالات الرقمية عن نتائج أعمالها في الربع الأول من سنة 2018، حيث سجلت زيادة في قاعدة مشتركيها مع نمو مداخيلها من الانترنت وارتفاع هامش الأرباح قبل خصم الضرائب على الفائدة و تسديد الديون EBITDA وهو ما يعطي إشارات إيجابية عن نجاح برنامج التحول الرقمي الذي شرعت فيه المؤسسة منذ عام 2015.

وأكدت النتائج التي حققتها الشركة في الرابع الأول من العام الجاري، صحة القرار الإستراتيجي الذي اتخذته الحكومة الجزائرية المتمثل في الاستحواذ على حصة مسيطرة من رأس مال جازي، ما يسمح للخزينة العمومية من الحد من التحويلات الخارجية من العملة الصعبة التي كانت تقوم بها جازي سنويا في السابق.

وسجلت جازي ما يقرب من أربعمائة ألف زبون جديد في قاعدة المشتركين وهو ما يمثل نمواً بنسبة 2٪ مقارنة بالربع الرابع من عام 2017. ففي 31 مارس 2018  كان لدى جازي 15.3 مليون زبون. وهو ما يعني أن الشركة عادت إلى المسار الصحيح وانتقلت من مرحلة التراجع إلى النمو في عدد الزبائن وهامش الربح على الرغم من مناخ اقتصادي صعب يمر به الاقتصاد الجزائري عموما منذ منتصف 2014 نتيجة تراجع رهيب في متوسط أسعار النفط.

وسجل إنزعاج قياسي بعد شراء الحكومة الجزائرية لحصة في جازي، لدى الكثير من الأوساط واللوبيات التي كانت مستفيدة من وضع الشركة قبل 2014.

وشرعت الشركة في جانفي 2015 في أعقاب اتفاقيات الصندوق الوطني للاستثمار ومجمع فيون الدولي في تنفيذ برنامج التحول الذي يسمح للشركة بالتكيف مع حقبة جديدة من صناعة الاتصالات التي تتميز بالتطور السريع للإنترنت المحمول وتأسيس نموذج جديد للنمو مدفوعا باستهلاك الانترنت.

وحققت الشركة نجاحا باهر في هذا السياق وشرعت جازي في حصد النتائج، وهو ما تظهره أرقام الربع الأول من العام الجاري، حيث سجلت ارتفاعا في مداخيل المتعامل من الانترنت بنسبة 79.7٪ مقارنة بالربع الأول من 2017 بفضل زيادة استخدام الإنترنت عبر الهاتف النقال عقب نشر وتكثيف شبكتي الجيلين الثالث والرابع.

 

زيادة مستخدمي الانترنت بـ13.4٪

ويدعم هذا النمو أيضًا الانتقال إلى استراتيجية تسعير أكثر قوة فيما يتعلق بالأنترنت وإطلاق عروض تنافسية جديدة. مما زاد في عدد مستعملي الانترنت بنسبة 13.4٪ ، من 7.1 إلى 8 مليون مشترك مقارنة بالفترة نفسها من عام 2017، أي بوتيرة زيادة تقارب المليون مستخدم، وفي نفس السياق، انتقلت قيمة حصيلة الأعمال من 2.8 مليار دينار إلى 5 مليارات دينار في الربع الأول من عام 2018.

وهذا الاتجاه التصاعدي الذي لم يتم تسجيله منذ نهاية عام 2014، يواجه استمرار بعض الصعوبات الناجمة عن بيئة اقتصادية كلية معقدة للغاية تتميز بمنافسة قوية ، وفرض ضرائب مقيدة من خلال قانون المالية لعام 2018 و إطار تنظيمي صعب وعدائي أحيانا.

فبشكل عام، انخفضت إيرادات الشركة بنسبة 9.3٪ على أساس سنوي، ولكن بوتيرة أخف من الربع الرابع من عام 2017. ففي الثلاثي الأول من عام 2018 ، انخفضت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاك وتسديد الديون بنسبة 17.3 ٪ على أساس سنوي. في المقابل، بلغ هامش الأرباح قبل اقتطاع الفائدة والضرائب والاستهلاك وتسديد الديون 44.9٪، مرتفعاً نقطتين مئويتين على أساس ربع سنوي. وهذا مؤشر كبير على الصحة المالية وعودة ربحية الشركة.

 

تغطية 28 ولاية بالجيل الرابع 

في نهاية الربع الأول من السنة الجارية، غطت خدمات الجيل الرابع 28 ولاية وأكثر من 25.3 ٪ من عدد السكان، في حين غطت شبكة الجيل الثالث 48 ولاية وأكثر من 75 ٪ من السكان. و في نفس الفترة، بلغت الاستثمارات باستثناء التراخيص 1.6 مليار دينار، أي 13.5 ٪ من المداخيل.

ولدعم برنامج التحول بشكل أفضل، تزودت جازي ببنية رقمية جديدة. بالإضافة إلى ذلك، قام مجلس إدارة الشركة بتعيين ثلاثة مدراء مفوضين جدد تم اختيارهم من قبل صندوق الوطني للاستثمار للمشاركة في مداولات اللجنة التنفيذية للشركة. وتعد هذه التعيينات، التي تم الاتفاق حولها خلال اجتماعات الصندوق الوطني للاستثمار ومجمع فيون، جزءًا من عملية ترقية الإطارات الجزائرية إلى المناصب العليا في المؤسسة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى