الجزائرالرئيسيةسلايدر

جدد رفض رئاسيات 4 جويلية: مقري يدعو إلى ضرورة اعتماد الحوار والتوافق لتحقيق انتقال ديمقراطي ناجح

دعا رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري إلى ضرورة  إعطاء فرصة للحوار والتوافق  بهدف تحقيق انتقال ديمقراطي ناجح.

وقال مقري في تصريح للصحافة على هامش تنظيم تشكيلته السياسية لندوة نقاش ومأدبة إفطار جماعي أن الجزائريين اليوم هم بحاجة إلى حوار وتوافق والاقتراب من بعضهم البعض  لذلك يجب إعطاء فرصة للحوار والتوافق لتحقيق انتقال ديمقراطي ناجح  مشددا في السياق ذاته على ضرورة الابتعاد عن الصراعات والأحقاد و احترام كل الآراء والتوجهات  وأبرز في نفس الاطار انه لا يمكن حل المشاكل التي تعرفها الجزائر اليوم الا بالتوافق والحوار  مشيرا إلى أن بيان أول نوفمبر 1954  حفظ الأمة الجزائرية لأنها كانت وثيقة إجماع بين كافة الجزائريين.

من جهة أخرى أكد نفس المتحدث ان الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 4 جويلية القادم غير ممكنة لا سياسيا ولا تقنيا  مشيرا إلى أن حزبه  يقترح رئيس جمهورية توافقي لإدارة مرحلة انتقالية ثم انتخاب رئيس جمهورية يقوم بتعزيز الديمقراطية ووضع دستور بآليات ديمقراطية تشارك فيه كل فئات الشعب الجزائري  كما شدد رئيس حركة مجتمع السلم على ضرورة الابقاء على سلمية الحراك الشعبي مع الحفاظ على كل المؤسسات داعيا كذلك الى ضرورة وضع  تسهيلات لتأسيس احزاب سياسية وجمعيات جديدة  وفي رده عن سؤال حول فتح العدالة لملفات الفساد واستدعاء مسؤولين سابقين , أوضح  مقري ان حزبه” يريد ان تأخذ العدالة مجراها في اطار عادل بما يحفظ البلاد ومستقبلها

وبالمناسبة دعا من جانبه رئيس الحكومة السابق احمد بن بيتور الى ضرورة  فتح نقاش واسع لمعالجة الأزمة الحالية  فيما أوضح ايضا الناشط السياسي أمحند أرزقي فراد أن  الجيش الوطني الشعبي هو العمود الفقري للدولة  مؤكدا انه لا يوجد أي جزائري ضد المؤسسة العسكرية لأن مهمتها هي حماية الاستقلال والسيادة الوطنية.

 

ابراهيم لعمري

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم