الجزائرالرئيسيةعاجل

جراد:”الجزائر هي أرض الإسلام وستبقى كذلك”

أكد الوزير الأول، عبد العزيز جراد، الثلاثاء، أن الجزائر هي أرض الإسلام وستبقى كذلك وكل من يريد اثارة هذه القضية يسعى لخلق فتنة.

ابراهيم لعمري

وقال الوزير الأول، في لقاء له مع فعاليات المجتمع المدني بجامعة باب الزوار حول مشروع الدستور ان الهوية الوطنية باسلامها شكل نقطة مهمة في هذا الدستور،و أضاف أن هناك من يتكلم عليها ويريد خلق الفتنة مؤكدا في هذا السياق ان تاريخنا وموافقنا أعطت درسا لوحدة شعب ووحدة ترابه، الجزائر هي أرض الاسلام احب من احب وكره من كره.

وذكر جراد أن الجزائر هي جزء لا يتجزأ من المغرب العربي والعالم العربي، وهي بلد متوسطي وإفريقي مبرزا ان الدستور الجديد الذي طرحه الرئيس عبد المجيد تبون للاستفتاء يوم الفاتح من نوفمبر القادم على الشعب يؤكد اعتزاز الجزائر بثروتها، ويسترجع مكانة بلادنا في المحافل الدولية التي غابت منها، لتسمع مواقفها من جديد مشيرا الى ان هذا الدستور هو انطلاقة، طالبا من الشعب بفرض الدستور في حال إنتخابه، على كل القوى التي تريد تعطيل هذا البلد.

وأشار  الوزير الاول في ذات الاطار إلى إن الدستور يؤكد تمسك الشعب الجزائري بالطابع الجمهوري للدولة، ويضع حدا لكل الممارسات الدخيلة، ويجعل من الدولة الجزائرية، دولة قوية سياسيا ومزدهرة اقتصاديا وعادلة اجتماعيا, داعيا الشعب الى ضرورة فرض هذا الدستور على كل الاطراف التي تريد تعطيل البلاد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى