الجزائرالرئيسية

جراد حكومتنا ليست حكومة كاذبة بل مصارحة ومكاشفة

قال،الوزير الأول عبد العزيز جراد، مساء يوم الخميس، بالجزائر، إن الحكومة التي أترأسها ليست حكومة وعود كاذبة، بل حكومة مصارحة ومكاشفة، مؤكدا عزم حكومته على استرجاع ثقة المواطن.

إيمان عيلان

الوزير جراد وفي رده على انشغالات نواب المجلس الشعبي الوطني، قال:” شعبنا يستحق تكفلا أفضل أينما كان وحيثما وجد، والحكومة ستلتزم باستمرار برنامج البنى التحتية لمختلف مناطق الوطن.
وأكد الوزير الاول، أن الحكومة ستعتمد على مقاربة متكاملة وشاملة، لترشيد النفقات وترتيب الأولويات بموجب القوانين المالية، مشيرا إلى الاعتماد على تطوير الصيرفة الإسلامية سيدعم الحكومة بقوة، فلأول مرة يضيف جراد سنستعمل كلمة الإسلامي.
مشددا في مداخلته على ضرورة تطهير الإدارة من الممارسات البالية والبيروقراطية، ثقة الشعب في دولته ومؤسساته، مضيفا أن الحكومة عازمة على استرجاع ثقة المواطن بتبني القيم الإنسانية المفقودة وتعزيز ثقافة الإخلاص في العمل والمساءلة والمحاسبة وإطلاق الحريات ووضع ضوابط صارمة للمقصرين والعابثين بالقانون والمال العام.
وعن إسترداد الاموال المنهوبة، أكد الوزير أن إتفاقية الأمم المتحدة، المتعلقة بمكافحة الفساد، التي صادقت عليها بلادنا هي الأداة القانونية الوحيدة لإسترداد الاموال المنهوبة.
وبخصوص شروط مباشرة مصادرة الاملاك المنهوبة، قال جراد، أولا لابد من إثبات أن الأموال والأملاك محل الشبهة مصدرها نشاطات الفساد، ثانيا توفر أحكام قضائية نهائية، ثالثا وجود إتفاقية كدعامة لإطلاق هذا المسار.
وأسرسل جراد في الحديث عن الثقة المواطن التي لن تتأتي إلا بإخلاص النية في توفير حكومة راشدة وإصلاح سياسي واجتماعي واقتصادي حقيقي ومعالجة الدواعي التي أدت إلى زعزعة هذه الثقة.
مشددا على وعي الحكومة بأن إعادة مد جسور الثقة بين المواطنين،تمر حتما عبر الالتزام الفعلي بالمصارحة والمكاشفة، بعيدا عن التضليل والتهرب وإطلاق الوعود الكاذبة.
وأوضح الوزير أن بناء الجزائر الجديدة ومواجهة التحديات وحل الأزمات التي تعرفها البلاد، لن يتم بين ليلة وضحاها بل يحتاج إلى جهد طويل ودراسات وتصورات لكيفية معالجتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى