اقتصاد وأعمالالرئيسية

جراد يدشن بباتنة مصنع التوربينات الغازية والبخارية

شرف الوزير الأول عبد العزيز جراد بالحظيرة الصناعية لعين ياقوت بباتنة على تدشين مصنع التوربينات الغازية والبخارية المنجز بشراكة بين مجمع سونلغاز الجزائري و شركة جنرال إلكتريك الأمريكية.

فيصل سين

وصرح الوزير الأول لدى استماعه لعرض مفصل حول هذا المصنع, “بعد تدشين هذا المشروع الذي يعد الأول من نوعه على المستوى الأفريقي, نستطيع أن نقول أن الصناعة ببلادنا أضحت مدرجة ضمن منطق و مقاربة و منهجية تمكنها من التواجد في الطليعة”.

ودعا في ذات السياق إلى, التعاون مع الشركاء في جميع المجالات لنحقق بهذا المنطق مصلحة الوطن علاوة على دعم الطاقات و الكفاءات الجزائرية لتمكينها من المشاركة في بناء اقتصاد و منتج وطني و من ثمة تحقيق حلم الجزائر الجديدة”.

كما أعرب  جراد,  عن أمله في أن يبادر هذا القطب الصناعي الهام للتعاون مع الجامعة لاسيما المدرسة الوطنية العليا للطاقات المتجددة و البيئة و التنمية المستدامة, موضحا أن, نظرة الحكومة في مجال الصناعة هي السير نحو الانفتاح الحقيقي على هذا المجال و بناء شراكات رابح-رابح.

وتحدث السيد جراد عن أهمية, تبادل و نقل المعارف باعتباره سيسمح لطاقاتنا الوطنية بأن تكون في نفس المستوى مع نظرائها في دول أخرى، مضيفا, حن مقتنعون بهذه الديناميكية الجديدة التي تسمح لبلادنا بإعادة التمركز على المستوى الدولي.

وينتظر أن يحقق إنتاج هذا المركب، وفق الشروح المقدمة، الاكتفاء الذاتي لما تحتاجه الجزائر من التوربينات البخارية والغازية الضرورية لتشغيل محطات توليد الكهرباء وتصدير الفائض من الإنتاج.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى