سيارات

جمعية حماية المستهلك: تأخر تسليم السيارات للعلامات التي يتواجد أصحابها بسجن الحراش

كشف رئيس جمعية حماية المستهلك، مصطفى زبدي، عن تلقي مصالحه لعشرات الشكاوي المتعلقة بالتأخر في تسليم السيارات وهذا بصفة يومية منذ دخول أصحاب المصانع لسجن الحراش بتهم متعلقة بالفساد  ويتعلق الأمر بكل من مجمعات طحكوت معزوز وعولمي العرباوي.

وقال مصطفي زبدي في تصريح  للصحافة إن عشرات الزبائن الذين أبرموا عقود لشراء سيارات من الوكلاء يطالبون اليوم باسترجاع أموالهم وهذا منذ إيداع أصحاب المصانع في السجن، حيث زادت التخوفات والهواجس لدى الزبائن – حسبه – الأمر الذي دفع بالكثير منهم للمطالبة باسترجاع الأموال المدفوعة أو التسريع بالتسليم وأضاف رئيس جمعية حماية المستهلك أن مصالحه تدرس وضعية الشكاوى حالة بحالة خاصة وأنها تصل بصفة يومية، حيث تبليغ الشكاوى إلى الوكلاء في خطوة اولى في انتظار الردود وتقييم الوضعية بصفة عامة بالمقابل أرجع نفس المسؤول السبب إلى عدم وجود ثقة بين الزبائن وأصحاب المصانع الأمر الذي دفع بجمعية حماية المستهلك لتدخل كوسيط من خلال إرسال الشكاوي إلى الوكلاء وهي في انتظار الرد سواء بالتسليم الفوري لسيارات أو استرجاع الأموال حتى وإن كانت قيمة المبلغ المسبق يمثل 10 بالمائة من ثمن المركبة.

 

لعمري ابراهيم

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم