الجزائرالرئيسيةالفيديوسلايدر

حراك الشارع الجزائري في الجمعة 17

استمر حراك الشارع الجزائري في جمعته الـ 17 على المستوى الوطني، مع تسجيل  ارتياح كبير في أوساط المتظاهرين لقرارات العدالة وإيداع كبار المسوؤلين في نظام بوتفليقة الحبس الاحتياطي وعلى راسهم الوزيرين الأولين السابقين أحمد أويحيى وعبد المالك سلال ووزير التجارة عمارة بن يونس، ووضع مدير حملة بوتفليقة عبد الغاني زعلان تحت المراقبة.

 

 

  • مساندة مطلقة لعملية التطهير التي تقوم بها العدالة

شعارات ضد الوزير الأول بدوي

Publiée par Aljazairalyoum.com sur Vendredi 14 juin 2019

  • وردد المتظاهرون عدة شعارات ضد سلال وأويحيى وضد الوزير الأول الحالي نورالدين بدوي ومسؤولين أخرين خلال مرحلة تسعينات القرن الماضي ومنهم وزير الدفاع السابق خالد نزار.

المطالبة برحيل الوزير الأول نورالدين بدوي

Publiée par Aljazairalyoum.com sur Vendredi 14 juin 2019

  • تراجع الشعارات التي كانت تستهدف الجيش وقيادته بعد الدخول القوي لشباب مختلف أحياء العاصمة الجزائر الرافضين لمطالب أقلية ايديولوجية حاولت خلال عدة اسابيع فرض منطقها ورؤيتها المتمثلة في فرض المراحل الانتقالية على الشعب الجزائري الرافض في اغلبيته العودة إلى تجريب خيارات تسعينات القرن الماضي المكلفة والمدمرة.
الجمعة الـ17 تصوير الجزائر اليوم – حسين بولحية

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى