الجزائرالرئيسيةسلايدر

رؤوس الفساد أمام قاضي التحقيق وسط تعزيزات أمنية مشددة

باشر، اليوم الأحد، قاضي التحقيق بمحكمة سيدي أمحمد  في العاصمة، استجواب 52 إطارا بوزارة الصناعة ووزراء سابقين يتقدمهم الوزير الأول السابق أحمد اويحي ووزير الصناعة يوسف يوسفي والإخوة عولمي مالكا مجمع “سوفاك “.

ويتابع في الملف الوزير الأول السابق أحمد اويحي، الذي ظهر داخل سيارة مصالح الأمن مطأطأ الرأس، رفقة وزير الصناعة السابق يوسف يوسفي وإطاراته وعددهم 52 شخصا في تهم ثقيلة تتعلق بمنح امتيازات غير مبررة وإبرام صفقات عن طريق التراضي وتحويل الأموال المحصلة إلى الخارج بطرق غير قانونية لفائدة مجمع سوفاك.

كما تم استجواب المدير العام السابق لبنك القرض الشعبي الجزائري الذي ثبت تورطه في القضايا المتعلقة بالإخوة عولمي، بعد منحه قروض عن طريق الامتياز  لفائدة شركة سوفاك.

يذكر أن محيط محكمة سيدي امحمد شهدت منذ الصباح تعزيزات أمنية بمداخل ومخارج المحكمة ،وتم اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة أمنيا مع منع الصحافيين وحتى الفضوليين الذين توافدوا بالقرب من المحكمة من الوصول إلى الباب الخلفي للمحكمة أين يتم دخول سيارات مصالح الأمن التي تقل الوزراء المتورطين في قضايا الفساد.

ريم بن محمد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم