الجزائرالعالم

رئيس المجلس الاجتماعي لقبائل الطوارق بليبيا يشيد بالمجهودات التي بذلتها الجزائر من أجل مصلحة ليبيا وحماية أمن المنطقة

أشاد رئيس المجلس الاجتماعي لقبائل الطوارق بليبيا، حسين لكوني محمد ،بالمركز الحدودي البري تين ألكوم (230 كلم شرق الولاية المنتدبة لجانت) بكل  المساعدات والمجهودات التي بذلتها الجزائر  في السنوات الأخيرة  من أجل مصلحة ليبيا وشعبها الشقيق الى جانب مجهودات الجيش الوطني الشعبي لحماية المنطقة الحدودية.

وقال حسين لكوني خلال ترأسه لوفد ليبي استلم قافلة من المساعدات الإنسانية العاجلة التي أرسلتها الحكومة الجزائرية  إلى سكان غات على  اثر تضررهم من فيضانات اجتاحت المنطقة أن الشعب الليبي بصفة عامة وسكان غات بصفة خاصة جد سعداء بهذه المبادرة الإنسانية وهي ليست غريبة عن الشعب والحكومة الجزائرية التي عرفت بالكرم مع ليبيا في عدة مناسبات مشيدا في نفس الإطار بكل المساعدات والمجهودات التي بذلتها الجزائر  في السنوات الأخيرة  من أجل مصلحة ليبيا وشعبها وذكر نفس المتحدث ان هذه المساعدات الإنسانية او تللك التي سبقتها  تدخل في اطار مد الدولة الجزائرية ليد العون لسكان منطقة غات” المتضررة من فيضانات حلت بها خلال الأيام الفارطة على غرار ولايتي اليزي وجانت المتاخمة للحدود الليبية وأضاف في هذا الاطار قائلا : أن ” الجزائر هي من اول الدول التي لم تبخل بتقديم يد المساعدة لجيرانها الليبيين خاصة في مثل هذه الكارثة الطبيعية والأوضاع الصعبة التي عرفتها ليبيا “وبالتالي –كما قال –” نحن نقدر عاليا وقوف الجزائر شعبا ودولة وتضامنها مع ليبيا في مثل هذه الظروف الصعبة ” ,وبعد ان نوه السيد لكوني ببمجهودات الجيش الشعبي الوطني لتامين هذه المنطقة الحدودية  أكد أن سكان ليبيا  حرصون على أمن الجزائر لان التاريخ والمصير بين البلدين والشعبين مشترك.

 

لعمري ابراهيم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم