الجزائر

رمضان تعزيبت نائب حزب العمال: نناشد بوتفليقة عدم توقيع القانون لتنافيه مع الاستقلال

بوكروح عبد الوهاب

“الجزائر اليوم”: ماهي المخاطر التي يحملها مشروع قانون المالية التي دفعتكم إلى رفض القانون بهذه الطريقة غير المسبوقة في تاريخ البرلمان؟

رمضان تعزيبت”: رفضنا لمشرع قانون المالية مرده إلى خطورة النص ومواد هذا النص على الشعب الجزائري، ولكن ننادي رئيس الجمهورية حتى لا يوقع على هكذا قانون لأنه يتنافي تماما مع كل المكتسبات الوطنية ومع الاستقلال الوطني ومكتسبات الثورة الجزائرية، كما أنه قانون يجوع الشعب الجزائري ويزيد ثراء للأغنياء وهذه ممارسات مرفوضة من الجميع، لا علاقة للرفض باليمين واليسار وإنما بالمبادئ وقضية وجود للبلد برمته.

“الجزائر اليوم”: هل تعتقدون أنه اعنف قانون مالية يحمل مخاطر على الاستقرار؟

رمضان تعزيبت”: أعتقد جازما أنه أول فعلا أول قانون مالية بهذا العنف.

في السياسة لا يوجد لون واحد ابيض أو أسود. هذا القانون خطى خطوة عملاقة خطوة نوعية للمساس بمصالح الشعب، هذا القانون يقنن ويشرعن للافتراس ولنهب الممتلكات العامة ويزيد هشاشة المجتمع يفتح الباب للنهب الخارجي وللرجوع إلى المديونية الخارجية ويفتح الباب لسياسة الخوصصة التي خلفت كارثة سياسية واجتماعية واقتصادية ولهذا كان إجماع على رفض القانون من الجميع ومن نواب الموالاة أيضا. نحن اليوم نعبر على رفضنا لذبح الشعب الجزائري.

“الجزائر اليوم”: هناك من يقول أن المواد موضوع الجدل جاءت لتحويل النقاش الاقتصادي الذي خلفه تخفيض قيمة الدينار بطريقة إدارية وضرب القدرة الشرائية؟

رمضان تعزيبت”: بطبيعة الحال الأزمة خطيرة ولا تستطيع الحكومة نكران ذلك وخاصة أنها تقترح حلولا تزيد الطين بلة وتصب الزيت على النار بضرب جيوب المواطنين أمام نهب الخواص سواء كانوا جزائريين أو أجانب ونفتح الباب أمام تصحير الصناعة والزراعة وتصحير الاقتصاد الوطني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم