اتصالالجزائر

ساحلي: “نخاف من عزوف المواطن يوم 18 أفريل وليس المقاطعة”

إيمان عيلان

جند، اليوم، الأمين العام للتحالف الوطني الجمهوري، بلقاسم ساحلي، مناضلي حزبه لدعم المترشح عبد العزيز بوتفليقة، معلنا عن تنصيب مديرية الحملة الانتخابية الوطنية لحزبه.

ساحلي وخلال إشرافه على الندوة الوطنية للمكاتب الولائية للحزب، كشف عن تنصيب مديرية الحملة الانتخابية للحزب، لدعم المجاهد بوتفليقة في رئاسيات الـــ 18 أفريل المقبل، مؤكدا أنه سيعمل بالموازاة مع المديرية الوطنية التي يرأسها عبد المالك سلال، مضيفا أن حزبه جمع توقيعات المنتخبين المحليين والمواطنين، وأشرف على توزيع أكثر من 200.000 استمارة خاصة بالمواطنين، بالإضافة إلى أزيد من 2000 استمارة تخص المنتخبين المحليين والوطنيين.

وأكد، الأمين العام للتحالف الوطني الجمهوري، أن مساندته للرئيس بوتفليقة جاءت لتلبية نداء الوطن، معتبرا ترشح الرئيس بمثابة:”رسالة قوية للرأي العام الوطني والدولي، بان الشعب الجزائري مدرك لكل التحديات التي تواجهها البلاد وكافة المخاطر التي هو على أتم الاستعداد للتصدي لها وإفشالها من خلال تعزيز لحمته الوطنية وتقوية تماسكه الاجتماعي والحفاظ على مكاسبه الاقتصادية والاجتماعية المحققة”.

وتحدث ساحلي عن “الندوة الوطنية” وسعيها في تجسيد عهدة إصلاحية تضمن الانتقال السلس بين الأجيال في حال فوز المجاهد عبد العزيز بوتفليقة، والتي ستكون ــــ حسبه ــــ دافعا قويا لاستكمال مسار الإصلاح والإنجازات التي من خلال يكون “تعميق النقاش حول الدستور وحول كل التحديات الاقتصادية والاجتماعية ، لتكون فرصة للانتقال بين الأجيال”.

وأشاد بلقاسم ساحلي بإنجازات الرئيس في العهدات السابقة، خاصة ماحققه بزرعه الأمن والاستقرار بميثاق السلم والوئام المدنيين وغرسه ثقافة المصالحة الوطنية، فضلا عن تكفله بالمطالب الاجتماعية للمواطنين وتدارك العجز المسجل في العديد من المجالات التنموية.

وبخصوص دعاة المقاطعة، اكد ساحلي أن حزبه يتخوف من العزوف وليس المقاطعة ،لان المقاطعة – كما قال- خيار سياسي  نحترمه، مبرزا أن المقاطعة لا تخدم لا المصالح العليا للوطن ولا مصالح المواطن ولا مصالح الأحزاب المقاطعة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم