الجزائرالرئيسيةسلايدر

سجن باي وإيقاف ربراب وكونيناف واستدعاء أويحيى للتحقيق: تحذيرات قايد صالح ضد توفيق قيد التجسيد

تشهد البلاد تطورا نوعيا خلال اليومين الأخيرين، من خلال استدعاء الوزير الأول السابق، أحمد أويحيى ووزير المالية الحالي، محمد لوكال، على التحقيق في قضايا فساد ومنح امتيازات غير قانونية.

وفي اليوم الموالي لهذا الاستدعاء، جاء خبر سجن لواءين متقاعدين كبيرين، وهما قائد الناحية العسكرية الثانية (وهران) السابق، سعيد باي، وقائد الناحية العسكرية الأولى (البليدة)، حبيب شنتوف، تحت طائلة اتهامات خطيرة تتعلق بمنح أسلحة خارج القانون.

كما تمت إقالة العقيد في الدرك الوطني، علي زغدودي، من مصلحة التحقيقات بباب الجديد في العاصمة، المكلف بالتحقيق في قضايا الفساد، وهي الإقالة التي جاءت في اليوم ذاته، الذي كان من المفروض أن يمتثل فيه، كل من الوزير الأول السابق، أحمد أويحيى ووزير المالية الحالي، محمد لوكال، أمام قاضي التحقيق بمحكمة سيدي محمد بالعاصمة، على خلفية قضايا تتعلق بالفساد.

وكان محامي دفاع الوزير الأول قد أكد أمس أنه لم يتلق الاستدعاء، غير أنه ومباشرة بعد بعد إقالة زغدودي، أورد التلفزيون العمومي خبر إيصال الاستدعاء إلى أويحيى، ليسقط مبرر عدم مثولهما أمام قاضي التحقيق.

كما تزامن كل هذا، مع توقيف الإخوة كونيناف التي تعتبر أقوى عائلة مستفيدة من قربها مع الرئيس المستقيل والتي هيمنت على الصفقات العمومية طيلة 20 عاما من حكمه، ومع إستمرار مساءلة مالك مجمع “سيفيتال” يسعد ربراب، الذي كان قد تم استجوابه من قبل درك “باب جديد”، غير أنه سارع إلى نفي خبر التحقيق معه في تغريدة له عبر “تويتر”، وراح يتحدث عن الاستماع له في العراقيل التي تعرض لها مجمعه، غير أنه تبين لاحقا أن ربراب تحوم حوله شبهات فساد، ولذلك تم استدعاؤه للتحقيق.

هذه التطورات المتسارعة، جاءت بعد التهديدات التي وجهها نائب وزير الدفاع الوطني، ورئيس أركان الجيش، الفريق أحمد قايد صالح، لمسؤول دائرة الاستعلامات والأمن السابق، الفريق محمد مدين، المدعو توفيق، على خلفية مساعية الرامية إلى عرقلة جهود الجيش في البحث عن حلول للأزمة المتعددة الأبعاد التي تعاني منها البلاد.

جرجرة أويحيى إلى العدالة، يعتبر محاكمة بالوكالة للفريق توفيق، الذي يعتبر عراب الوزير الأول السابق، منذ صعوده إلى الواجهة في تسعينيات القرن الماضي، تماما كما هو الشأن للواء سعيد باي، ورج الأعمال الثري، يسعد ربراب، الذي ترعرع في عز النفوذ العابر للحدود، للجنرال توفيق.

رابح زواوي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم