الجزائر

سعداني هدد الوزير السابق شرفي من أجل استبعاد شكيب خليل من قضية سوناطراك

اختفى، محمد شرفي الوزير السابق للعدل، من الساحة الإعلامية والسياسية والمناصب الإستوزارية، عقب تعرضه للتهديدات التي طالته من الأمين العام للأفلان السابق، عمار سعداني سنة 2015، بسبب المضايقات التي سببها لشكيب خليل المتهم في قضية سونطراك 2.

حينها أتخذ شرفي قرارا تضمن إصدار مذكرة توقيف في حق المشتبه في آنذاك شكيب خليل الذي كان وزيرا للطاقة ومديرا عاما سوناطراك، موجها أمرا للنائب العام لمجلس قضاء الجزائر سابقا بلقاسم زغماتي والذي يشغل منصب وزير للعدل حاليا، لإصدار مذكرة توقيف دولية ضد خليل الذي كان مقيما خارج التراب الوطني.

وكانت المضايقات والتهديدات كفيلة بأن تخرج الوزير السابق للعدل محمد شرفي عن صمته، في تصريح إعلامي لجريدة ناطقة باللغة الفرنسية حين قال:”عقب تنصيب سعداني على رأس الأفلان، جاء إلي وطلب مني أن أبعد شكيب خليل من قضية سوناطراك المتورط فيها، مضيفا بالقول أخرجه مثلما تخرج الشعرة من العجين”.

وأردف الوزير السابق محمد شرفي قائلا في تصريحه آنذاك:” أن سعداني طلب منه رفض أي منصب جديد يعرضه عليه الرئيس عبد العزيز بوتفليقة”.

إيمان عيلان

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم