الجزائرالرئيسيةسلايدر

  سعيد سعدي: “الزمرة الحاكمة تريد الدفع بالبلاد إلى حالة طوارئ”

دعا سعيد سعدي، رئيس التجمع من اجل الثقافة والديمقراطية، السابق، الشعب إلى التمسك بحراكه حتى يحقق أهدافه، مشيرا إلى وجود نية للدفع بالبلاد من طرف الزمرة الحاكمة  إلى حالة طوارئ.

وقال سعدي في منتدى جريدة ليبرتي، إن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، لن يرحل إلا إذا دفعته موازين القوى لذلك، وأضاف يجب مواصلة الضغط حتى يرحل، خاصة من الجيش أعطى الانطباع لحد الساعة أنه يفضل دعم رجل وزمرته بدل الوفاء للشعب.

وأشار سعدي إلى وجود نية للدفع نحو إعلان حالة الطوارئ ، معتبرا أنه ليس هناك إرادة لدى محيط بوتفليقة للتفاوض حول انتقال ديمقراطي، بل هناك نية للاستمرار وفي المقابل يرى سعيد سعدي أن الأفكار والإرادات التي ستسمح بظهور جزائر جديدة موجودة والآليات التي ستجسدها بدأت ترتسم، محذر من فكرة العصيان المدني، حيث قال إن هناك شعارات تنادي بالعصيان المدني. الكلمات لها معنى والعصيان المدني هو المرحلة القصوى من الاحتجاج وحتى الآفلان تخلى عنه أثناء حرب التحرير.

ويعتبر المتحدث أن “المجتمع في مسيرة جديدة وسيلد جزائر جديدة” لا محالة وهي مسيرة ستكرس نهاية الجيش السياسي وهيمنته على الأمة يضيف سعدي معتبرا من لم يفهم هذه الرسالة سيبقى في أسفل طبقات التاريخ.

وجدد دعوته في هذا السياق لنائب وزير الدفاع الفريق قايد صالح ليتوقف عن استفزاز مشاعر المواطنين من خلال إصدار أحكام على الشعب قائلا أن الجيش هو الذي يفترض أن يفتخر بالشعب وليس العكس وأن هناك صفحة جديدة ستفتح للجيش تتمثل في خضوعه لارادة الشعب من خلال وزير دفاع مدني ينبثق من الإرادة الشعبية.

إبراهيم لعمري

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم