الجزائر

سلال: المرحلة الحالية تتطلب حكمة وخبرة عبد العزيز بوتفليقة

إبراهيم لعمري

أكدت الأمينة العامة للاتحاد الوطني للنساء الجزائريات نورية حفصي، أن المرأة الجزائرية ستدعم وتساند المترشح عبد العزيز بوتفليقة في رئاسيات 18 أفريل القادم, بهدف مواصلة مسيرة الإصلاحات وتحقيق حلم شهداء الثورة التحريرية في بناء جزائر قوية ومتطورة فيما أكد مدير حملة بوتفليقة عبد المالك سلال، أن المرحلة الحالية تتطلب قيادة الجزائر من قبل رجل ذو حكمة وتجربة.
وقالت حفصي في كلمة ألقتها خلال استقبال عبد المالك سلال مدير الحملة الانتخابية للمترشح عبد العزيز بوتفليقة من طرف الاتحاد أن الرئيس ترشح للرئاسيات القادمة استجابة لنداء وإلحاح العديد من التشكيلات السياسية والمنظمات الوطنية والمواطنين والمرأة الجزائرية ستسانده وتدعمه بهدف استكمال ومواصلة مسيرة الإصلاحات بورشات كبرى وتحقيق حلم شهداء الثورة التحريرية ببناء جزائر قوية ومتطورة وكذا الحفاظ على المكاسب وفي مقدمتها مكسبي الأمن والاستقرار اللذان حقق التنمية في كل مناطق الوطن مضيفة أن البلاد لاتزال بحاجة إلى حكمة المجاهد عبد العزيز عبد العزيز بوتفليقة لتجسيد ورشات كبرى ينتظرها الشعب الجزائري في جميع الميادين الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، معتبرة أن مضمون رسالة ترشح الرئيس بوتفليقة هي بمثابة عقد وميثاق وطني سيؤسس لمرحلة جديدة.
وأوضحت أن الجزائر بقيت صامدة وشامخة أمام مخططات غربية استهدفت المنطقة والشرق الأوسط وموجة ما يسمى بالربيع العربي في 2012 بفضل حكمة الرئيس بوتفليقة وتوجيهاته السديدة وتدابيره التي عززت الأمن والاستقرار واللحمة الوطنية، وكذا بفضل ميثاق السلم والمصالحة الوطنية في 2005.
وأكد سلال، أنه سيتم خلال ندوة الوفاق الوطني الذي وعد بها المترشح عبد العزيز بوتفليقة في حال إعادة انتخابه اثراء ومناقشة كل الملفات (السياسية والاجتماعية والاقتصادية) مع فتح النقاش لكل الأطراف بهدف الخروج بآراء ومقترحات جديدة تسمح للجيل الصاعد بتحمل المسؤولية مؤكدا أن قرارات هذه الندوة ستكون جماعية لفائدة البلاد وشعبها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى