اتصالالجزائر

سلال مديرا لحملة بوتفليقة

إبراهيم لعمري

أفادت مصادر مطلعة أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي من المتوقع أن يعلن رسميا عن ترشحه قريبا، يكون قد جدد الثقة في عبد المالك سلال كمدير لحملته الانتخابية لرئاسيات 18  أبريل المقبل، وهي المهمة الرابعة التي يكلف بها الوزير الأول الاسبق كما كان الحال في رئاسيات2004 و 2009 ثم 2014 وأخيرا 2019 .

وبهذه المهمة يتأكد، أن عبد المالك سلال، الذي يعد أطول رئيس حكومة بالجزائر منذ الاستقلال، هو رجل ثقة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة بامتياز.

وحسب نفس المصادر فقد شرع الوزير الأول السباق في تحضير فريق إدارة الحملة الانتخابية والتي ستكون بوجوه من حزب جبهة التحرير الوطني الذي يرأسه الرئيس بوتفليقة وباقي أحزاب التحالف منهم رئيس الجبهة الشعبية الجزائرية عمارة بن يونس ووجوه من أعضاء مجلس الأمة عن الثلث الرئاسي، بالإضافة إلى وزراء سابقون منهم مصطفى رحيال رئيس ديوان عبد المالك سلال في قصر الدكتور سعدان وعضو لجنة تنسيق حزب جبهة التحرير الوطني.

والملاحظ في فريق سلال هو غياب الوزير السابق عبد السلام بوشارب، الذي لم يظهر حتى الآن في برنامج سلال، حيث كان خلال 2014 مسؤولاً عن الاتصال، وهو المنصب الذي سيكون هذه المرة من نصيب عمارة بن يونس، رغم أنه لا يحتفظ بعلاقات جيدة مع سلال.

ومن المتوقع أن يعلن عبد المالك سلال عن فريقه لإدارة الحملة الانتخابية الخامسة لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة مباشرة بعد إعلان رئيس الجمهورية رسميا عن ترشحه في رسالة إلى الشعب الجزائري وكانت أحزاب التحالف الرئاسي الداعمة لرئيس الجمهورية منذ 1999 قد أعلنت بحر هذا الأسبوع ترشح بوتفليقة رسميا للحفاظ على الأمن والاستقرار والإنجازات المحققة في جميع الميادين .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى