الجزائر

سلال يستقبل كاتب الدولة الأمريكي المساعد المكلف بالشؤون السياسية

أحمد أمير

استقبل الوزير الأول عبد المالك سلال، الأحد 21 فيفري، بالجزائر العاصمة كاتب الدولة الأمريكي المساعد المكلف بالشؤون السياسية توماس شانون، الذي يقوم بزيارة عمل للجزائر حسبما أفاد به بيان لمصالح الوزير الأول.

وأوضح ذات المصدر أن “اللقاء سمح باستعراض العلاقات الثنائية وبتبادل واسع لوجهات النظر حول المسائل الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك لاسيما تلك المتعلقة بالوضع الأمني ومكافحة الإرهاب”.

جرى اللقاء بحضور وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي و جامعة الدول العربية عبد القادر مساهل.

ويقوم كاتب الدولة الأمريكي المساعد المكلف بالشؤون السياسية، السفير توماس شانون، بزيارة إلى الجزائر من 20 إلى 22 فيفري الجاري في إطار جولة إقليمية باشرها الثلاثاء 16 فيفري من المملكة المغربية التي زارها يومي 16 و17 فيفري وأيضا تشمل تونس وبوركينافاسو ومالي التي سيلتقي بها الرئيس ابراهيم بوبكار كايتا.

وكشفت كتابة الدولة الأمريكية للخارجية، أن توماس شانون، سيجتمع بالجزائر مع مسؤولين جزائريين لدراسة التعاون الوثيق بين الولايات المتحدة والجزائر، سيما في مجال مكافحة الإرهاب، كما سيلتقي المسؤول الأمريكي مجموعة من رؤساء المؤسسات والمقاولين لبحث فرص الاستثمار في الجزائر.

وسيجري بذات المناسبة لقاءات مع شباب جزائريين يستفيدون من مبادرات تعليم الانجليزية التي تقدمها سفارة الولايات المتحدة بالجزائر، وهو نفس البرنامج الذي اعلنته الخارجية الامريكية بشأن الزيادة إلى المملكة المغربية.

وكان الرئيس باراك أوباما عين توماس شانون في 18 سبتمبر 2015، في مكان وندي شرمن مساعد الشؤون السياسية في الخارجية الأمريكية.

وانضم شانون عام 1984 إلى الخارجية الأمريكية حيث عمل سفيرا لبلاده في البرازيل، ومساعد الشؤون الخاصة لنصف الكرة الغربي في الخارجية الأمريكية. كما عمل شانون في مجلس الأمن القومي الأمريكي في عهد ولاية الرئيس جورج بوش وهو يتولى الآن مسؤولية مستشار وزير الخارجية الأمريكي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم