الجزائر

شرط الجامعة يحول بين بلخادم والرئاسيات

كشف عبد الكريم عبادة الأمين الوطني المكلف بالتنظيم في عهد عبد العزيز بلخادم على رأس الأفلان  أنه “لم أعرف يوما في حياتي أن عبد العزيز بلخادم من رواد الجامعة” مضيفا أن زميله السابق في الحزب “يملك شهادة للمحاسبة لكنه لم يحز يوما على البكالوريا” وأردف “لقد بدأ مشواره مفتشا في الضرائب ووجوده على رأس الحزب ناتج عن إعجاب بومدين بخطاب له في تيارت في السبعينيات”.

فعدم حيازة عبد العزيز بلخادم للبكالوريا ستحرمه حتى من شرط عبارة “دراسات جامعية أو ما يعادلها”، للاستفادة من الترشح. كما يظهر على بوابة الوزارة الأولى أن بلخادم لا يملك في سيرته المهنية والدراسية ما يشير إلى كونه خريج جامعة، عكس ما صرّح به سابقا ابنه عبد الرحمان لأحد المواقع الإعلامية العالمية، قائلا بأنه حائز على البكالوريا، ودرس بالمدرسة العليا للتجارة.

وكان بلخادم أشار رئيس الحكومة السابق والأمين العام الأسبق لحزب جبهة التحرير الوطني عبد العزيز بلخادم انه سيحسم في مسألة ترشحه للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر القادم في الأيام القادمة.

وزار إمام المسجد الكبير في العاصمة علي عية رئيس الحكومة الأسبق عبد العزيز بلخادم في بيته وأبلغه خلال استقباله له رفقة وفد يضم مجموعة من الشخصيات أنه سيحسم مسألة ترشحه للانتخابات الرئاسية المقررة في 12 ديسمبر في الأيام القادمة موضحا انه  يقوم رفقة وفد عدد من الشخصيات من بينها القيادي بحزب جبهة التحرير الوطني السابق عبد الرحمان بلعياط بمسعى لحلحة الأزمة الراهنة من خلال التواصل مع شخصيات سياسية   لإقناعها بتثمين مسعى الانتخابات الرئاسية المقبلة والترشح لها كخيار أنجع لتجاوز الأزمة ومن بين هذه الشخصيات عبد العزيز بلخادم وبخصوص رد فعل الأمين العام السابق للأفلان عبد العزيز بلخادم من مطالبته بالترشح لرئاسيات 12 ديسمبر أجاب عية “ما فهمناه  أن الرجل لم يغلق باب ترشحه حتى الآن” وقال للوفد الزائر: “أتركوا الأمر للأيام ” .

لعمري ابراهيم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم