الجزائر

شرفي: كل مواطن حر في التعبير عن رأيه لكن باحترام حرية الجزائري

قال، اليوم الخميس، رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، محمد شرفي، ، إن السلطة مسؤولة عن ضمان شروط الممارسة الحرة والشفافة للانتخابات، مع توفير  كل الإمكانيات التكنولوجية والبشرية، لضمان السير الحسن للحملة الانتخابية الخاصة برئاسيات الــ12 ديسمبر المقبل.

شرفي  وعقب معاينته لمختلف استوديوهات التسجيل السمعية و البصرية المخصصة لتقديم برامج وخطابات المترشحين، تحضيرا للحملة الانتخابية ،أكد أنه يعمل على توفير كل الشروط من أجل أن يكون الاقتراع المقبل أمانة محفوظة.

ودعا شرفي إلى ضرورة احترام جميع الآراء حول رئاسيات ديسمبر، مضيفا أن كل مواطن حر في التعبير عن رأيه لكن ذالك ينبثق عليه واجب إحترام حرية الجزائري، الأخر الذي يختلف معه.

وتحدث شرفي عن تسخير كل هذه الوسائل المسخرة لضمان العدل والإنصاف بين كافة المترشحين في تغطية خطاباتهم ونشاطاتهم.

مؤكدا في ذات السياق أن هذا سيضمن كذلك الاختيار الحر للناخبين، مما يسمح لهم بالاطلاع التام على برنامج وخطاب المترشح الذي سيختارونه لمنصب رئيس الجمهورية.

وأن الدور الهام الذي تكتسيه وسائل الإعلام المختلفة بجميع وسائطها إنارة الرأي العام للناخبين والمساهمة في ضمان اقتراع حر ونزيه وشفاف.

وبخصوص احتمال تأثير الحراك الشعبي على العملية الانتخابية أكد شرفي أن كل جزائري حر في التعبير عن رأيه ولكن أيضا عليه واجب ينبثق مباشرة من حريته وهو أن يحترم حرية الجزائري الآخر الذي يختلف عنه.

إيمان عيلان

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى