الجزائرثقافة

شمس الدين حفيظ عميدا جديدا لمسجد باريس

تم، اليوم السبت، انتخاب المحامي الجزائري، شمس الدين حفيظ، عميدا جديدا لمسجد باريس.

وحسب بيان للمعهد الإسلامي لمسجد باريس، فقد تم انتخاب شمس الدين حفيظ عميدا جديدا لمسجد باريس، بعد تقديم العميد السابق، دليل بوبكر، استقالته.

وتعاقب على رئاسة المسجد عدة شخصيات، بداية من قدور بن غبريط، من مؤسسي مسجد باريس، وأول مدير له من سنة 1922م حتى سنة 1954م، ويوجد قبره خلف حديقة مسجد باريس. وخلال الحرب العالمية الثانية آوى المسجد حوالي 1600 من اليهود الفارين من النازيين ، فقدم الحماية لهم. بعد وفاة قدور بن غبريط، خلفه ابن أخيه أحمد بن غبريط بين 1954م- 1956م، في فترة شهدت استقلال كل من تونس والمغرب. تزامن ذلك مع تعيين حمزة بوبكر عميداً لمعهد ومسجد باريس من سنة 1957م حتى سنة 1982م. ثم خلفه عباس بن الشيخ الحسين، الذي تولى الرأسة بين 1982- 1989م وقام خلالها بإصلاحات في المسجد. وخلفه تيجاني هدّام التي ترأس المسجد بين 1989 – 1992م، وهو طبيب عمل قبل وبعد رئاسته للمعهد في مناصب سياسية في الجزائر، ثم خلفه العميد الحالي الطبيب دليل بوبكر، الذي تولى أول رئاسة للمجلس الفرنسي للديانة المسلمة الجهة الممثلة دينياً للمسلمين لدى السلطات الفرنسية.

إيمان عيلان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى