الجزائر

شنين: الوضع الاقتصادي زاد الوضع تأزما وقانون المالية القادم لن يمس القدرة الشرائية

قال، اليوم، رئيس المجلس الشعبي الوطني، سليمان شنين، إن البلاد تمر بوضع حساس وحرج، داعيا جميع الأطراف لضرورة الذهاب للحوار الجاد والجامع وملتزم بين الشركاء، بعيدا عن التموقع والمصالح المشتركة.

سليمان شنين، و خلال مراسم افتتاح الدورة العادية للمجلس، قال إن الجيش الوطني، استطاع أن يحافظ على محورية دولتنا في الإقليم والمنطقة عموما، الأمر الذي من شأنه المساهمة في زيادة الاحترام الدولي للجزائر.

ودعا شنين ترك الخلافات الماضية والتفكير في الحاضر، والتنازل من أجل مستقبل وسيادة الجزائر، بغية إيجاد حل للوضع الراهن الذي تمر به البلاد، والتنازل من أجل مستقبل وسيادة الجزائر، وكذا تلاحم الشعب مع الجيش.

وتحدث شنين في كلمته عن مساندة الحازمة للجيش الوطني، اتجاه التهديدات الحقيقية للأمن القومي، واستمرار استتباب الأمن عبر ربوع وطننا وحدوده،ـــ فسحب ــ موقف الجيش تاريخي ونادر، مشيرا إلى الملفات الكبيرة التي فتحها القضاء الأمر الذي قال عنه إنه مشهد استثنائي.

وأضاف المسيرات الشعبية السلمية يجب أن تحظى بنتائج وتلبي طموحات الذين خرجوا من أجل جزائر أفضل، و التخفيف من الاحتقان وتحقيق الاطمئنان السياسي، كون المصلحة العليا للبلاد تستحق كل التنازلات والتضحيات.

وثمن شنين، جهود الصحافيين والمؤسسات الإعلامية التي تقوم بواجبها بمسؤولية مطالبا الجميع بمنح قطاع الصحافة دعما اكبر و تحسينا أفضل لوضعيته، وعن الجيش الوطني الشعبي أكد  التزامه بمواقفه التي عبر عنها قائد الأركان الفريق احمد قايد صالح في عصمة دماء الجزائريين و مرافقة الشعب بكل حكمة.

مضيفا أن  الشعب اليوم واع ومدرك للرهانات التي تواجهه، مما سيزيدنا إصرارا على عدم استنساخ تجارب الآخرين في بناء الجمهورية الجديدة.

 

إيمان عيلان

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى