اقتصاد وأعمالالرئيسيةسلايدر

صبري لزهاري: مهندسين من سونلغاز في ليبيا والعراق لإصلاح محطات توليد الكهرباء

ريم بن محمد

أكد الرئيس المدير العام للشركة الجزائرية لإنتاج الكهرباء، صبري لزهاري، أنه تم الاستعانة بفرق من تقنيي ومهندسي الشركة الجزائرية لإنتاج الكهرباء، فرع مجمع سونلغاز، في ليبيا والعراق من اجل تنفيذ عمليات صيانة وفحص على مستوى المنشآت الكهربائية.

وقال الرئيس المدير العام للشركة الجزائرية لإنتاج الكهرباء، في حوار مع وكالة الأنباء الجزائرية، إن فرقة من تقنيي ومهندسي هذا الفرع لسونلغاز متواجدة منذ أسبوع في ليبيا بطلب من شركة الكهرباء الليبية قصد التحضير لذروة الاستهلاك الصيفي للبلد، كما ستتنقل فرقة أخرى في أبريل المقبل إلى العراق بطلب من مؤسسة “جينيرال إلكتريك” لإنجاز أشغال صيانة المنشآت الكهربائية.

وفي أكتوبر المنصرم، توجهت فرقة أولى متكونة من اثني عشر تقني ومهندس للشركة الجزائرية لإنتاج الكهرباء، إلى ليبيا بطلب من رئيس الجمهورية، قصد تصليح خلل على مستوى المحطة الكهربائية “خمس” التي تزود طرابلس وتعادل قدرة هذه المحطة قدرة محطة الحامة بالجزائر العاصمة (نحو 500 ميغاواط)، وقد تم تشغيل الوحدة الاولى للمحطة الليبية في ظرف 8 أيام.

وأكد لزهاري أن “منذ تلك الفترة، تطور هذا التدخل الذي يعكس طابع العلاقات بين البلدين الجارين، إلى علاقة تجارية”، موضحا ان هذه المرة، طلبت شركة الكهرباء الليبية من الشركة الجزائرية لإنتاج الكهرباء إرسال فرقة قصد إنجاز فحوصات على مستوى ثلاث محطات : خمس و زاوية وطرابلس قصد تصليح ذروة الاستهلاك الصيفي.

وسمح سمح التعاون الدولي للشركة الجزائرية لإنتاج الكهرباء بخلق في 2020 ما بين 150.000 و 200.000 دولار بفضل إطاراتها الوطنية,و في 2021، يضطلع فرع سونلغاز إلى بلوغ “عدة ملايين الدولارات” من خلال التعاون الدولي الذي تحقق بفضل قدرات تقنيي الفرع ومهندسيه الذين يستجيبون للمعايير الدولية.

وبعد بلوغ كفاءات الشركة الجزائرية لإنتاج الكهرباء مستوى عالمي، تتوقع الشركة العمومية تطوير عرض خدماتها إلى الخارج مع تفادي خسارة إطاراتها لفائدة مؤسسات أجنبية.

وقال الرئيس المدير العام للشركة الجزائرية لإنتاج الكهرباء أن “هذه الكفاءات كانت مطلوبة مسبقا لأجل العمل في الخارج ولكن من الآن فصاعدا لدينا استراتيجية تكوين وفتح هذه الكفاءات على السوق الدولية قصد كسبها”، مضيفا أن الخدمات في الخارج ستسمح بدفع رواتب الإطارات.

استهلاك الحزائر 16 الف ميغا وات خلال الصيف القادم
كشف لزهاري أن القدرة الاجمالية للانتاج من جميع الفاعلين في الجزائر عمومي وخواص أجانب بلغت 22000 ميغا وات، منها 16000 ميغاوات لشركات الانتاج العمومية التابعة لمجمع سونلغاز، بالإضافة إلى 8000 ميغا وات في طور الانجاز ستستلم في غضون 2025. مضيفا ان سعر الكهرباء في الجزائر تنافسي جدا بما فيها مقارنة مع السوق الدولية.

واضاف لزهاري ان نمو الطلب الداخلي على الكهرباء في الجزائر تراجع في الفترة 2015-209 مسجلا 5-6 بالمائة مقارنة 7-8 بالمائة في فترة الطفرة بين 2005 – 2014 ، فيما سجلت سنة 2020 نمو بـ3 بالمائة بسبب جائحة كورونا.

واعلن لزهاري أن المحطات الاخيرة التي تنجزها الشركة هي محطات مزدوجة بخارية – غازية ذات مردود عال جدا تسمح باقتصاد نصف الكمية المستهلكة من الغاز، وهو ما يسمح باقتصاد كميات اضافية يمكن توجيهها نحو السوق الداخلية أو التصدير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق