الجزائرالرئيسيةسلايدرعاجل

عاجل/ وزارة الـدفــاع الوطــني تشجب الحملات التضليلية والتحريضية للرأي العام

كذّبت وزارة الدفاع الوطني، في بيان لها اليوم الأربعاء، قطعيا الافتراءات التي جاء بها محررو المقالات الصحفية التضليلية، سيما المتعلقة بالأوامر “المزعومة” للفريق نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، بخصوص فتح الملفات المرتبطة بالفساد وتسيير المرحلة الانتقالية.

ووصف المصدر، تلك المقالات والتحليلات بالمحاولة التضليلية المفضوحة، التي قامت بعض عناوين الصحف الوطنية في نسخها الصادرة نهار اليوم الأربعاء 24 أفريل 2019، بتقديم قراءات مغلوطة لبيان وزارة الدفاع الوطني المتعلق بكلمة الفريق نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، التي ألقاها يوم الثلاثاء 23 أفريل 2019، أمام إطارات الناحية العسكرية الأولى.

و تُكذّب وزارة الدفاع الوطني قطعيا هذه الافتراءات التي جاء بها محررو هذه المقالات الصحفية التضليلية، سيما المتعلقة بالأوامر “المزعومة” للفريق نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، بخصوص فتح الملفات المرتبطة بالفساد وتسيير المرحلة الانتقالية.

وسجلت وزارة الدفاع الوطني باستغراب هذه التأويلات غير البريئة وتؤكد مرة أخرى عزيمة وإصرار الجيش الوطني الشعبي على أداء مهامه بما يخوله الدستور.

وفي إطار روح الواجب الوطني يندرج التزام وتعهد الفريق نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بضمان سلامة وأمن مواطنينا خلال مسيراتهم السلمية، ومرافقة الهبة الشعبية في مسار البناء الديمقراطي، إلى جانب توفير الضمانات الكافية للهيئات القضائية لأداء مهامها بكل حرية دون قيود ولا ضغوطات، خاصة في مجال مكافحة الفساد ونهب المال العام.

وشجبت وزارة الدفاع الوطني بقوة هذه المغالطات الإعلامية، وتحتفظ بحق اللجوء إلى الطرق القانونية لوضع حد لمثل هذه الحملات التضليلية والتحريضية للرأي العام.

يذكر أن بعض العناوين شنت حملة مسعورة ضد تصريحات نائب وزير الدفاع قائد الأركان، الصادرة أمس من الناحية العسكرية الأولى والتي جدد فيها التزامه بحماية الشعب وحماية العدالة لاسترجاع أموال الشعب المنهوبة.

التحرير

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم