الجزائر

عمال البلديات يلتحقون بالحراك الشعبي معلنين شل البلديات لثلاثة أيام

أعلن، اليوم، عمال البلديات على المستوى الوطني الدخول في إضراب عن العمل، دعما للحراك الشعبي، المناهض لترشح واستمرار حكم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

شهدت مختلف بلديات العاصمة على غرار بلدية الجزائر الوسطى، بن عكنون الابيار براقي، الحراش وغيرها من البلديات إضرابا عن العمل بعد أن قررت الالتحاق بالحراك الشعبي، حيث رفع عمال البلديات شعارات تم تعليقها على أبواب البلديات تحمل في معناها مطالب بتغيير النظام الحالي وطرد العصابة الحاكمة،وترديد عدة شعارات.

كما أنضم للحراك الشعبي البلدي، أعضاء المجلس الوطني لفدرالية عمال البلديات، المنضوية تحت لواء النقابة الوطنية لمستخدمي الإدارة العمومية المستقلة، معلنين بيانا تضمن تعليق مزاولة المهام لمدة ثلاثة أيام على التوالي.

إيمان عيلان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى