الجزائرالرئيسيةسلايدر

عودة الطلبة إلى الاحتجاجات والشرطة تستعمل الغاز وخراطيم المياة بالعاصمة

شهدت مختلف جامعات الوطن اليوم الثلاثاء، وقفات احتجاجية رافضة لما أصبح يعرف بالباءات الأربعة.

وشهدت الوقفة التي عرفتها العاصمة استخدام لخراطيم المياه والغازات المسيلة للدموع لتفريق الطلبة الذين حاولوا تخطي الحاجز الأمني الذي نثبته أجهزة الأمن قرب الجامعة المركزية من جهة شارع باستور.

وكان البرلمان المجتمع بغرفتيه، أخد علما صبيحة اليوم بالغور النهائي لمنصب رئيس الجمهورية، وقام بتعين عبد القادر بن صالح رئيسا للدولة لفترة أقصاها 90 يوما.

ورفض الطلبة والأساتذة القرار، مطالبين برحيل بن صالح وجميع وجوه النظام البوتفليقي، والعصابة التي نهبت المال العام لسنوات طويلة.

وقال الطلبة أنهم يرفضون ايضا حكم بن صالح الذي نصب صبيحة اليوم خلال اجتماع البرلمان بغرفتيه.

يذكر أن رئيس طلائع الحريات علي بن فليس، أكد أمس أن “الحل لا يمكن ان يكمن فقط في تطبيق المادة 102 من الدستور التي انتهى دورها مع تقديم السيد عبد العزيز بوتفليقة لاستقالته”.

وطالب علي بن فليس، بالعودة إلى الشعب “عبر تطبيق المادة 7 من الدستور التي تنص على أن الشعب هو مصدر السلطة.استمرار شغور منصب الرئيس، بما قد يفتح الباب أمام المخاطر الأمنية، و قد يسهل رجوع القوى غير الدستورية لكسر الدولة الوطنية والثورة الشعبية من جهة أخرى.”

أحمد أمير

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم