الجزائرالعالم

فرنسا تواصل حشر انفها وتتحدث باسم الشعب الجزائري: “تأجيل الرئاسيات أمر وارد”

تواصل فرنسا حشر انفها في الشؤون الداخلية الجزائرية عبر كل الطرق المتاحة رغم فضح بعض مؤامراتها الداخلية والخارجية حيث أكدت  المجلة الفرنسية جون أفريك أن تأجيل الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 4 جويلية القادمة أمر وارد.

وزعمت المجلة المعروفة بمواقفها غير السوية تجاه الجزائر أن تأجيل الانتخابات الرئاسية القادمة  “لا يزعج  قائد أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح لأنه سيسمح له بالإمساك بزمام الأمور لأطول فترة ممكنة ” معترفة أن يوميات المسؤول الأول عن المؤسسة العسكرية باتت تتمحور حول ” التطهير والعدالة ” في إشارة إلى فتح ملفات الفساد وتقديم كبار الرؤوس إلى العدالة على غرار الوزير الأول السابق احمد اويحيى ورئيس منتدى ورؤساء المؤسسات على حداد والإخوة كونيناف في قضايا تتعلق بالفساد وتبديد المال العام.

ورأت المجلة الفرنسية أن نائب وزير الدفاع، وقائد الأركان الفريق أحمد قايد صالح أمام فرصة تكتيكية، تتمثل في عجز الحراك الشعبي عن إبراز ممثلين رسميين قادرين على التحدث باسمه وتقديم مطالبه، وهو ما يعرقل الخروج من الأزمة ومع ذلك تضيف المجلة ” فإن عملية انتقال بالتراضي أمر لا مفر منه، مادام التنظيم الرسمي للانتخابات الرئاسية في الرابع من جويلية يبدو غير وارد، في ظل حجم الغضب الشعبي و غياب مرشحين موثوق فيهم.

وعليه -تنقل المجلة  إن “المجهول الوحيد حاليا، هو التاريخ الذي سيتم فيه الإعلان عن موعد تأجيل هذه الانتخابات ” .

وأضافت المجلة الفرنسية المختصة في الشأن الأفريقي أن خلافة عبد العزيز بوتفليقة أعقد بكثير من نهاية حكمه، حيث تجمّدت المواقف تماماً وبات لكل طرف أجندته السياسية وخريطة الطريق الخاصة به، بعد نحو شهر من انسحاب بوتفليقة وثلاثة أشهر على الحراك الشعبي  الذي بدأ في 22 فيفري 2019.

واعتبرت أن عبد القادر بن صالح، الذي يرفضه الشارع باعتباره من بقايا نظام بوتفليقة، منذ تنصيبه رئيساً انتقالياً للجمهورية حتى موعد الانتخابات المحدد  في الرابع من جويلية القادم والذي يرفضه المحتجون، ولم تشر المجلة إلى كيفية استفادة شركات فرنسية من مشاريع كبرى بالجزائر في وقت يوجد من شركات عربية وأسيوية وحتى أوربية قدمت عورض أحسن منها بكثير سواء في المجال التقني أو الفني وبأقل سعر المشاريع الفرنسية .

 

إبراهيم لعمري

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم