الجزائرالعالم

في تصريحات حاقدة لوزير خارجية فرنسا: باريس تقحم نفسها مرة أخرى في الجزائر وتطالب بحوار ديمقراطي

أقحم مرة أخرى  وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان  نفسه في الشؤون الداخلية للجزائر بتاكيده  أن الحل في الجزائر يكمن في حوار ديمقوراطي واحترام الحريات متناسيا بذلك مشاكل بلاده الداخلية وما صابحه من اعمال عنف وانزلاقات.

وقال الوزير الفرنسي في مقابلة مع صحيفة بروفانس الفرنسية ان الحل  بالجزائر يكمن في حوار ديموقراطي يتيح للجميع التعبير عن آرائهم بلا خوف  وأن تحترم حريات التعبير والديانة والصحافة والتظاهر بشكل تام وعند سؤاله عن شروط الانتقال السياسي في الجزائر، قال لودريان أنه يعود للجزائريين الذين أثبوا نضجا مثاليا، أمر تحديدها  مؤكدا أن الامر الوحيد الذي ترغب فيه فرنسا، هو ان يجد الجزائريون معا درب الانتقال الديموقراطي.

ويطرح هذا التدخل من طرف رئيس الدبلوماسية الفرنسية تسائلا ان كان لودريان وزير خارجية الجزائر ام فرنسا كما تاتي تصريحاته في الوقت الذي تتعالى أصوات الشعب الجزائري بضرورة عدم تدخل خارجي لأي جهة في الشأن الداخلي مهما كانت المبررات كما تناسى وزير خارجية باريس الحديث عن مشاكل بلاده وتظاهرات أصحاب السترة الصفراء وماصاحبه من انزلاقات واحداث عنف وسجن للعشرات من الشباب خاصة المهاجرين

ابراهيم لعمري

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى