الجزائرالعالم

قال انه طلب من الرئيس الجزائري الأرشيف: أردوغان يقحم الجزائر في صراعه مع فرنسا

كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنه طلب من الرئيس عبد المجيد تبون، تزويده بوثائق حول جرائم فرنسا الاستعمارية في حق الشعب الجزائري بغرض تذكير الرئيس الفرنسي بجرائم بلاده في اغتيال 5 ملايين جزائري من 1830 الى غاية 1962

وصرح الرئيس  اردوغان في مؤتمر صحفي  الجمعة، أن “الرئيس الجزائري عبد المجيد  تبون كشف له  ان فرنسا أبادت أزيد من 5 ملايين جزائري” مبرزا انه طالب من الرئيس الجزائري أرشيف هذه الاغتيالات حتى يذكر بها الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون وتاتي تصريحات الرئيس التركي في سياق الاتهامات التي تعيشها العلاقات الفرنسية التركية من خلال تبادل الاتهامات والاستفزازات وتصعيدا غير مسبوق، بسبب تحرك الدبلوماسية الفرنسية اوروبيا لعزل تركيا، ومواجهة سلوكها العدواني على شرق البحر الابيض المتوسط.

كما تواجه تركيا أزمة كبرى مع دول الاتحاد الاوروبي والشرق الأوسط، التي تتهمها بتصعيد التوترات الاقليمية، واخلالها بإلتزاماتها وتعهداتها بخصوص عدد من الملفات الراهنة على غرار القضية الليبية والسورية وفي سياق هذه الحرب والحملة حاول الرئيس التركي الذي زار الجزائر الأسبوع الفارط  استغلال ملف الذاكرة الجزائرية  في صراعه مع فرنسا متناسيا في ذات لاسياق ان بلاده وخلال سنة 1962 صوتت ضد كل القرارات التي كانت في صالح الجزائر كما  سلمت تركيا الجزائر للاستعمار الفرنسي بعد 3 أيام فقط من بداية الغزو سنة 1830 دون أي مقاومة .

لعمري ابراهيم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى