اتصالالجزائر

قايد صالح ينتقد “أعداء الجزائر” ويدافع عن إنجازات بوتفليقة

إيمان عيلان

إنتقد، اليوم، الفريق أحمد ڤايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الأشخاص الذين يريدون جعل الجزائر وشعبها رهينة لمصالحهم الشخصية مطلقا عليهم تسمية “أعداء الجزائر”.

وقال الفريق صالح خلال زيارته إلى الناحية العسكرية الخامسة، في اليوم الثاني أثناء تفقده لوحدات الناحية وتدشين بعض المرافق والهياكل الهامة بقسنطينة أن “الشعب الذي استطاع أن يفشل ألاعيب الاستعمار الفرنسي البغيض، على الرغم من معاناته من ويلات، وما كابده من سلوكيات وممارسات خبيثة، وما عايشه من أساليب دعائية ماكرة، واستطاع أيضا، بفعل حسه الوطني العالي، وإدراكه الرفيع لمعاني ودلالات المصلحة العليا للجزائر، أن يفشل المشروع الإرهابي الذي استعمل ذات الأساليب وذات السلوكيات التي استعملها من قبله الاستعمار الفرنسي، هو شعب جدير بحمل رسالة أسلافه، وتحمل مسؤولية حفظ أمانتهم من بعدهم”

هذا وترأس الفريق قايد صالح ، رفقة اللواء عمار عثامنية قائد الناحية العسكرية الخامسة اجتماعا ضم قيادة وأركان الناحية وقادة القطاعات العملياتية،  وأركاناتهم وقادة الوحدات وهياكل التكوين، حيث استمع إلى عرض شامل قدمه اللواء نائب قائد الناحية، حول الوضع العام والحالة الأمنية بإقليم الاختصاص

ونوه خلال اللقاء الفريق أحمد قايد صالح بالإنجازات التي حققتها الجزائر على أكثر من صعيد، مؤكدا أن الشعب الجزائري الذي قهر الاستعمار البغيض وتصدى بقوة للإرهاب سيعرف كيف يواجه مختلف التحديات.

وأضاف نائب وزير الدفاع الوطني:”أنه لا يمكن حجب كل هذه الإنجازات وكل هذه المكتسبات المحققة، التي لا ينكرها إلا جاحد من ذوي النوايا السيئة والخطابات الحاقدة، الذين لا يقيمون وزنا، لجزائر آمنة ومستقرة، ولا يقيمون وزنا أيضا لمصير الشعب الجزائري المجاهد، الذي استطاع أن يُفشل حيل ودسائس ومراوغات، بل وحقد بعض الأعداء في الداخل والخارج، مضيفا في كلمته أؤكد هنا على عبارة أعداء الداخل والخارج، الذين يريدون أن يجعلوا من الجزائر وشعبها، الذي لا يزال وسيبقى يعتبر روح نوفمبر بمثابة المصدر الملهم فكرا وعقيدة، رهينة لمصالحهم الضيقة وطموحاتهم الزائفة.”

وجاءت في الكلمة الخطابية مؤكدا أن:”شعبا بهذا الوعي وبهذا الإدراك، لم ولن يكون مـطـية طـيـعـة بين أيدي من يعيشون على أحلام اليقظة ويتبعون الأوهام، ومن هم مستعدون للتضحية بأمن بلادهم واستقرار وطنهم في سبيل بلوغ أهدافهم، ولو كان ذلك على حساب الجزائر ومستقبل شعبها”

قايد صالح يدشن معهد تقنيات السيارات بقسنطينة

دشن، اليوم، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي نائب وزير الدفاع الوطني الفريق قايد صالح، معهد التكوين في تقنيات السيارات والمحركات التابع لمجمع ترقية الصناعات الميكانيكية في قسنطينة.

وكان رفقة قايد صالح في الزيارة التفقدية للناحية العسكرية الخامسة بقسنطينة، اللواء عمار عثامنية قائد الناحية العسكرية الخامسة، واللواء رشيد شواقي مدير الصناعات العسكرية لوزارة الدفاع الوطني، حيث تولى تكوين تقنيين ومهنيين لفائدة جميع وحدات الصناعات الميكانيكية التابعة لهذا المجمع.

كما زار الفريق مختلف المرافق البيداغوجية للمعهد وتفقد مسار التكوين المعتمد به بالإضافة إلى ورشات الشركة “راينمتال الجزائر” التي تتولى تصنيع عربات مدولبة سداسية الدفع “فوكس 2” (FUCHS 2)،

وستشغل عند بلوغها طاقتها الإنتاجية القصوى حوالي 1000 عامل من مهندسين وتقنيين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم