اقتصاد وأعمالالرئيسيةسلايدر

قيطوني: واردات الوقود بلغت 1.51 مليار دولار في 2017

نسرين لعراش

أعلن وزير الطاقة مصطفى قيطوني، الخميس 22 فبراير، بالجزائر، عن استيراد  2.96 مليون طن من الوقود  بقيمة 1.51 مليار دولار في 2017 مقابل 3.06 مليون طن بقيمة 1.34  مليار دولار في 2016، كاشفا عن قيام مجمع سوناطراك هذه السنة بعملية تكرير البترول الخام  في الخارج التي تعتبر الأولى من نوعها منذ عدة سنوات.

وقال قيطوني في جلسة علنية بالمجلس الشعبي الوطني مخصصة لطرح الأسئلة الشفوية ترأسها رئيس المجلس السعيد بوحجة، أن سوناطراك لم تقم بأية عملية  معالجة في الخارج منذ عدة سنوات نظرا لكون الظروف الاقتصادية لم تكن مواتية بحيث أن استيراد المنتج  النهائي كان ارخص من عملية المعالجة.

وأكد قيتوني، أن عملية معالجة البترول الخام في الخارج تبقى فرصة مواتية يمكن استغلالها إذا كانت مربحة اقتصاديا مقارنة مع الاستيراد مع الأخذ بعين الاعتبار أسعار المنتجات البترولية في السوق الدولية، مشيرا في هذا الإطار إلى أن الهدف من تكرار البترول الخام في الخارج هو استيراد فقط المنتج الذي تعرف فيه الجزائر نقصا وعجزا مضيفا أن الأمر يتعلق  بمنتجي المازوت والبنزين.

وأوضح الوزير أن أنواع الوقود الأخرى مثل غاز البترول المسال “GPL” والنفطا  “nafta” ووقود  الطائرات وزيت الوقود “fuel” يتم تبادلها أو مقايضتها مع  صاحب المصفاة لكونها موجودة بكثرة في الجزائر مقابل البنزين “essence” والمازوت “بأسعار تبادل تكون ملائمة لأن نقلها إلى داخل الوطن يجعل العملية غير مربحة لبلادنا”.

 

رفع قدرات مصافي التكرير إلى 31 مليون طن

وقال قيطوني إن قطاعه سطر برنامجا يهدف إلى تأهيل وعصرنة مصافي التكرير الناشطة والرفع من قدراتها الإنتاجية إلى حولي 31 مليون طن مع نهاية 2018  مقابل 27 مليون طن حاليا، مؤكدا أن مصفاة حاسي مسعود ستدخل حيز الخدمة ابتداء  من 2022 و بعدها مصفاة تيارت.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى