سيارات

كاتربلر تعتزم الاستغناء عن 10 آلاف وظيفة

خفضت شركة كاتربلر -أكبر صانع في العالم لمعدات التشييد والتعدين- توقعاتها للإيرادات لعام 2015، وقالت إنها قد تلغي حوالي 10 آلاف وظيفة حتى نهاية 2018 .

وهبط سهم الشركة بما يصل إلى 8%، إلى أدنى مستوى في خمس سنوات دافعا معه أسهم شركات صناعية أخرى في بورصة وول ستريت.

وعلى مدى الإثني عشر شهرا الماضية قلصت شركات التعدين والنفط ميزانياتها وجمدت مشاريع للتوسعة مع هبوط أسعار المواد الخام -من النفط الي النحاس والفحم وخام الحديد- لأدنى مستوياتها في 6 سنوات وسط مخاوف مستمرة من وفرة في الإمدادات وتباطؤ النمو الاقتصادي في الصين.

وكانت كاتربلر -التي تضررت ايضا من تباطؤ في النشاط الصناعي في الصين- قد زادت توقعاتها للأرباح لعام 2015 في إبريل وأكدتها في يوليو.

وتتوقع الآن أن تهبط الإيرادات في 2015 للعام الثالث على التوالي الي 48 مليار دولار وهو مستوى أقل من متوسط تقديرات المحللين والبالغ 48.82 مليار دولار.

وتتوقع الشركة أيضا هبوطا بنسبة 5%، في الإيرادات في 2016 لتصل الي 45.6 مليار دولار مقارنة مع توقعات المحللين البالغة 47.36 مليار دولار.

وقالت الشركة التي مقرها بيوريا في ولاية إيلينوي في بيان “2016 سيشهد للمرة الأولى في تاريخ كاتربلر الذي بدأ قبل 90 عاما تراجعا في المبيعات والايرادات لأربع سنوات على التوالي.”

وقالت كاتربلر ايضا إنها ستستغني عن 4 آلاف إلى 5 آلاف وظيفة بحلول نهاية 2016 معظمها في 2015 . وقلصت الشركة بالفعل قوتها العاملة بأكثر من 31 ألف وظيفة منذ منتصف 2012 .

ووفقا لبيانات تومسون رويترز فان عدد العاملين في الشركة بلغ 114233 في الحادي والثلاثين من ديسمبر 2014 .

وقالت كاتربلر إنها ربما تغلق او تدمج أكثر من 20 مصنعا حول العالم في فئات أنشطتها الثلاث.

وأضافت أنها ستصدر تحديثا لتوقعاتها للأرباح لعام 2015 عندما تصدر نتائجها للربع الثالث في أواخر اكتوبر. وتتوقع ان تصدر توقعات للأرباح لعام 2016 في يناير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى