اقتصاد وأعمالتكنولوجيا

“كوندور” تشارك في المؤتمر العالمي للاتصالات 2016

وليد أشرف

تشارك مجموعة “كوندور”، الشركة المتخصصة في توفير التجهيزات اللوحية والهواتف الذكية والبرمجيات، للمرة الأولى في المؤتمر العالمي للاتصالات  Mobile World Congress2016، الذي تنطلق أشغاله الاثنين 22 فيفري في برشلونة-اسبانيا.

ويعد هذا المؤتمر الأضخم من نوعه، حيث يجمع أهم صناع القرار في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على المستوى العالمي، وتمثل “كوندور” في هذا الحدث التقني العالمي 4 إطارات من المؤسسة.

وسينعقد المؤتمر العالمي للاتصالات في الفترة بين 22-25 الحالي، حيث ستعرض “كوندور” خلاله أهم الخدمات والمنتجات التي توفرها، مثل: أجهزة الهواتف الذكية، وبعض الحلول الذكية التي تم تطويرها في وحدة البحث التابعة للشركة بالجزائر من تطبيقات ومضامين.

كما ستستغل “كوندور” وهي أول شركة خاصة من الجزائر تشارك في المؤتمر العالمي للاتصالات بجناح على مساحة 40 م2، فرصة التواجد في مثل هذا الحدث المهم لإطلاق مجموعة من الخدمات التقنية التي صممتها لتكون متاحة على المستوى العالمي، وخاصة في الأسواق الأوربية والإفريقية والعربية التي تريد الشركة استهدافها من خلال تصدير منتجاتها.

وقال ميلود بودربالة، المدير الجهوي لكوندور، في تصريحات لـ”الجزائر اليوم”، سيتم إطلاق منتج جديد للشركة خلال التظاهرة موجه للأسواق الدولية فضلا عن السوق الوطنية، وسيزور اللاعب الدولي ياسين إبراهيمي السفير الحصري للعلامة، جناح شركة “كوندور” في الصالون لمدة يوم.

وأضاف المتحدث أن وحدة التطوير الدولي للشركة التي أنشأت حديثا تعمل على تعزيز الصلات والعلاقات على الصعيد الدولي من اجل الشروع في تنفيذ خطة الشركة في الشروع في التصدير خلال 2016و2017 نحو الأسواق الأوروبية والإفريقية.

وتعمل الشركة منذ سنوات على الانفتاح على الأسواق الدولية من خلال تعزيز القدرة التنافسية وخاصة في الأسواق الأوروبية والإفريقية مستفيدة من عاملي الجودة والسعر لدخول أسواق المنطقتين ومستغلة القرب الجغرافي للجزائر من هذه الأسواق.

 

البحث عن حصص في السوق الدولية

وأوضح المسؤول أن الشركة تستغل فرصة المشاركة في المؤتمر العالمي للاتصالات، للاحتكاك بمختلف الفاعلين في القطاع الذي يعرف تطورا مذهلا وسريعا في الفترة الأخيرة من اجل الاستفادة من الخبرة في المجال وخاصة على الصعيد الدولي، فضلا عن وضع منتجات “كوندور” التي تتميز بجودة وتقنية عالية في مقدمة العلامات التنافسية والتعريف بها في الأسواق العالمية، باعتبارها لا تختلف في شيء عن العلامات الدولية المعروفة.

واستغل بودربالة المناسبة للحديث عن التسهيلات التي تمنحها الدولة في مجال التصدير ومرافقة المؤسسات الجزائرية في مغامرة التصدير، مشيرا إلى أن الجزائر تحتاج لتعزيز قدراتها التصديرية خارج المحروقات وبخاصة في المرحلة التي يعرفها الاقتصاد الوطني وهي مرحلة تنويع الصادرات.

ولتعزيز مكانتها وعلاقاتها على الصعيد الدولي، قامت “كوندور”، بتعيين المدير العام الأسبق لشركة موبيليس، سعد دامة، على رأس مديرية التطوير الدولي، بفضل إلمامه الجيد بالسوق الدولية وله علاقات جد مهمة مع المصنعين الدوليين للتجهيزات والحلول التقنية والتكنولوجية في أسيا وأوروبا، لا سيما بعد شروع مجمع بن حمادي، في تنويع عملياته في المجال التكنولوجي وإطلاق وحدة متخصصة في إنتاج ألواح الطاقة الشمسية بطاقة 120 ميغاواط سنويا بشراكة أجنبية وباستثمارات تصل إلى 80 مليون دولار، فضلا عن المستويات المتقدمة جدا في مجال التكنولوجية الرقمية التي حققها المجمع سواء في مجال إنتاج تشكيلة متنوعة من اللوحات والهواتف الذكية أو الحواسيب اللوحية والعادية وحتى تجهيزات الاستقبال الرقمي والتلفزيونات بنسب إدماج عالية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى